اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 6:43 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 27 نوفمبر 2014 - 8:42 صباحًا

عيب يا سيادة الرئيس …

عيب يا سيادة رئيس البلدية أن لا تعتذر .. نشيد الهاتيكفا في باقة!
عيب .. أن ترسل بالأمس للأعضاء رسالة موقعة باسمك لحضور حفل افتتاح محطة الإطفاء وتحثهم على الحضور وترسلها اليوم مذكراً، ثم تتغيب حضرتك بحجة أنك الوطني؟!
عيب .. أن تستغل طيبة الناس الشرفاء من أهالي باقة المحبين لبلدهم الذين حضروا استجابة لدعوة البلدية وحباً لبلدهم، ثم تتغيب حضرتك لأنك الوطني؟!
عيب .. أن ترسل دعوة لكبار موظفي البلدية لحضور الحفل حاثاً ومشجعاً ومذكراً، ثم تتغيب حضرتك بحجة أنك الوطني؟
إن كان نوابك قد رضوا بأن يحضروا ويتحدثوا ويستقبلوا مع علمهم بأنك لن تحضر لأنك الوطني فهذا شأنهم إذ قبلوا لأنفسهم هذا العار، لكن ليس من حقك أن تستغل طيبة الناس والمواطنين الشرفاء الذين حضروا دون علم بما يحاك لهم وبما سيكون هناك!
وعيب كبير .. أن يخرج ممثلك ونائبك في زيارة تعزية مشبوهة وطنياً وسياسياً ودينياً وقد شوهد وصوّر وهو يعتمر الكيبا، ثم تتغيب حضرتك اليوم بحجة أنك الوطني!
وعيب أكبر .. أن ينتهي الحفل الذي دعوت إليه بنشيد الهاتيكفا القومي لليهود ويقف معظم المحترمين الذين دعوتهم وابتعثتهم من باقة متفاعلين مع النشيد الذي فوجئوا به ربما وأخفي عنهم، ثم تتغيب حضرتك بحجة أنك الوطني؟
وضع الرأس بالرمال لم يكن يوماً سلوك الرجال، والوطنية والمرجلة لم تكونا يوماً باستغلال سذاجة من حولك وطيبة المواطنين الشرفاء، فقد كان عليك أن تلغي الحفل أساساً وأن تقاطعه وتأمر الجميع بالمقاطعة وعدم الحضور وتبرق برسالة واضحة لوزير الأمن الداخلي بأنه غير مرغوب ولا مرحب به على أثر ما يجري من أحداث وما تسعى إليه حكومته هذه الأيام من تكريس وسن قوانين عنصرية.
أما أن تبعث الرجال والوجهاء والنواب ليستقبلوه بالترحاب دون أن يعلم أحد أنك مقاطع أساساً، ثم تختبئ وتتغيب خلسة وتنتظر حتى انتهاء الحفل ومغادرة الوزير لتتناقل أوساط مقربة من حضرتك بأنك تغيبت وطنية ورفضاً لاستقبال الوزير ويكأن الذين حضروا ليس لديهم الوازع الوطني وينقصهم الحس القومي وليجدوا أنفسهم وسط الدرك والعسس على جلجلة الهاتيكفا، فهذا استخفاف بعقول الناس واستغلال للطيبين وما هو بالموقف الوطني المبدئي ولا الرجولي الشهم الذي يتوقعه الناس من رئيس بلديتهم.
عيب يا سيادة رئيس البلدية .. أن لا تتقدم بالاعتذار الفوري العلني لأهالي باقة عامة ولكل من حضر خاصة على ما أبدته بلدية باقة التي ترأسها، وتقرر حضرتك لمن فيها ولها كل شيء، من استقبال وحفاوة لوزير الأمن الداخلي وأفراد حاشيته وعلى إسماع نشيد الهاتيكفا في باقتنا ووقوف وتفاعل مبتعثيك وممثليك مع ذلك النشيد القومي الخاص باليهود!!
أما بناء تلك المحطة بدون اتفاقية رسمية وبدون مصادقة أعضاء البلدية ووفق شروط سرية لا يعلمها سواك ولا يدري بها غيرك .. فذلك عيب آخر ومصيبة أخرى ربنا يعلم حجمها وستر الله بلدنا من شر عاقبتها!

القائمة الاسلامية الشبابية ( ق )

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع