اليوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 3:17 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 27 مارس 2015 - 7:56 مساءً

الحكم بالسجن الفعلي 11 شهرًا على الشيخ رائد صلاح

أصدرت محكمة ” الصلح الإسرائيلية” في مدينة القدس المحتلة، اليوم الخميس، حكمًا بالسجن بمدة 11 شهرًا بشكل فعلي، وثلاثة اشهر مع وقف التنفيذ على رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح، على خلفية ما يعرف بملف “خطبة وادي الجوز” الذي جاء على خلفية جريمة الاحتلال بهدم جزء من المسجد الاقصى، طريق باب المغاربة بتاريخ 6/2/2007.

وقررت قاضية المحكمة، تأجيل تنفيذ القرار بحق الشيخ لمدة 45 يومًا، لإتاحة فرصة الاستئناف على القرار.

واحتشد في ساحة المحكمة العشرات من انصار الحركة الإسلامية وقيادات الداخل الفلسطيني.

وعلى المقابل، احتشد عدد من انتصار اليمين الإسرائيلي المتطرف يقف على رأسهم المتشدد باروخ مارزل، يحملون لافتات مطوية مجهولة المضمون قبالة المحكمة.

يذكر أن المحكمة المركزية أقرت حكماً سابقاً لمحكمة الصلح يقضي بإنزال عقوبة 8 أشهر سجن فعلي بحق الشيخ بعد إدانته بتهمة “التحريض على العنف”.

وأدانت المحكمة المركزية الشيخ بتهمة ” التحريض على العنصرية” وأعادت الملف لمحكمة الصلح لتحديد العقوبة على هذا البند.

وتندرج المحكمة في اطار استمرار عملية الملاحقة السياسية للحركة الإسلامية وقياداتها.

وتعقيبًا على القرار، قال الناطق بلسان الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني المحامي زاهي نجيدات :”كل شهر, كل أسبوع, كل يوم قد يقضيه الشيخ في السجن هو ظلم والجريمة الحقيقية هي الاحتلال نفسه”.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع