اليوم الإثنين 19 فبراير 2018 - 2:02 مساءً
أخر تحديث : السبت 23 مايو 2015 - 12:29 مساءً

عائلة عازم من الطيّبة: مقتل إبننا يونس (27 عاما) خلال المواجهات في سوريا

أكدت عائلة عازم (مدني) من سكان مدينة الطيبة أنهم “تلقوا مكالمة هاتفية تؤكد بأن ابنهم يونس مدني البالغ من العمر 27 عاما قد قتل في سوريا خلال المواجهات التي وقعت في مدينة تدمر”، بحسب العائلة.
هذا وقد استقبلت العائلة المعزين في بيتها الكائن جنوب مدرسة الاخوة، حيث وصل عشرات المواطنين لتقديم واجب العزاء للعائلة معربين عن حزنهم لما حصل. وقال عبد القادر مدني والد القتيل:” تلقينا محادثة هاتفية التي اكدت لنا بأن ابني قد اصيب بجراح بالغة الخطورة وبعد دقائق توفي متأثرا بجراحه البالغة”. واضاف :” كنا نتمنى أن يعود الينا ابننا سالما لأحضان عائلته لكن مع الاسف الشديد رحل عنا دون أن نودعه، اذ أن خبر مصرعه وقع علينا كالصاعقة”.

احد اصدقاء القتيل قال:” قبل ايام تحدثت مع المرحوم وقال لي ” نحن امام معركة صعبة للغاية، امل أن تمر بسلام، ومع كل ذلك ابعث تحياتي الحارة لكافة الاصدقاء والاقارب”. وتابع قائلا:”حتى هذا اليوم لا اعرف كيف اتخذ القتيل قرارا بأن يتوجه لسوريا للمشاركة في الحرب. الحديث يدور عن شاب ناجح ومتميز ولم نشعر في يوم من الايام بأنه كان لديه نوايا لترك البلاد، لكن هذا قضاء الله وقدره”.

يشار الى أن المرحوم ترك زوجة وطفلين، وقبل 10 ايام انجبت زوجته طفلة اسمتها هيا، كما أن القتيل كان يعمل مقاول ترميم بيوت وشوارع. بقي أن نشير الى أن خمسة اشخاص من عرب الداخل قتلوا في سوريا والعراق خلال المعارك، اثنان من سكان الطيبة، إضافة إلى 3 آخرين من اكسال، الناصرة والنقب.10408916_387766798082488_6849829949556425124_n

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

  1. 1

    لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون

  2. 2

    اللهم تقبله مع الانبياء والصديقين يا رب العالمين