اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 7:20 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 7 يونيو 2015 - 2:18 صباحًا

مدينة البرتقال -شعر :عبد الحي اغبارية

FB_IMG_1433531129629

هَا بُرتُقالُكِ مِثلُ قَلبِكِ يا عُصارةَ بُرتُقال

حَيرَانُ يَحمِلُ هَمَّ أيَّامٍ وأعوامٍ طِوَال

عَصَرَ الأسَى حَبَّاتِهِ ألَمًا وَذَوَّبَهُ الحَنِين

وَتَقاذَفَتهُ يَدُ المَنُونِ وَشَاقَهُ طَيفُ القَرين

هَا بُرتُقالُكِ يَا عَروسَ البَحرِ يَندُبُ حَظًّهُ

عَصَفَت بِهِ مِحَنُ الزَّمَانِ وَشَتَّتَت أحلَامَهُ

نَاحَت عليهِ بَلابِلُ الأغصَانِ وانتَحَبَ الرِّجَال

وَتَأوَّهَت حُزنًا على ذِكرَاهُ آياتُ الجَمَال

هَا بُرتُقالُكِ يَا جَمِيلَةُ لا يَزُورُ وَلا يُزَار

الجَدُّ أسلَمَ رُوحَهُ والإبنُ مَنفِيُّ المَزَار

والأُمُّ مُنذُ تَهَجَّرَت أدمَى مَحَاجِرَهَا العَوِيل

والأُختُ حَارَ دَلِيلُهَا وَجَرَت تُفَتِّشُ عَن دَلِيل

هَا بُرتُقالُكِ يَا عَرُوسًا لا يُبَاعُ وَيُشتَرَى

مَا بَالُهُ عَافَ الثُّرَيَّا وارتَضَى ذُلَّ الثَرَى

حَنَّت إلَيهِ مَوانِئُ الشُّطآنِ تَرقُبُ مِن بَعِيد

والشَوقُ يَملَأُ قَلبَهَا وَتَقُولُ: يٍـا ..هَل مِن مَزِيد؟

هَا بُرتُقَالُكِ شَاهِدٌ يَروِي أحَاديثَ الزَّمان

وَيَقُولُ: إنَّ الدَّهرَ غَدَّارٌ وَلَيسَ لَهُ أمَان

ألقَى عَصَا التَّرحَالِ مَجبُورًا وَسَارَ مَعَ النُّزُوح

وَغَدَا قَعِيدًا فِي المَنَافِي لَا يَجيءُ وَلا يَرُوح

هـَا بُرتُقالُكِ يَشتَهِي الزَّيتُونَ والظِّلَّ الفَسِيح

وَيَمَامةً مَوجُوعةً تَشكُو عَنَا قَلبٍ جَرِيح

وَمَرَاكِبًا سَكرَى عَلى دَفَّاتِهَا يَغفُو الغُرُوب

ومُسَافِرًا مَلَّ الرَّحِيلَ عَسَى المُسَافِرُ أن يؤُوب

هَـا بُرتُقَالُكِ ضَمَّهُ ضَمًا أبو سَيفٍ وَقال: (1)

إنَّ الرَّحِيلَ مُحَرَّمٌ. إنَّ النُّزُوحَ مِنَ المُحَال

ألقَى عَلى يازُورَ نَظرَةَ هَائِمٍ صَبٍّ عَنِيد (2)

والشَّوقُ يَذبَحُ أصغَرَيهِ مِنَ الوَرِيدِ إلى الوَريد

1. بيارة ( ابو سيف ) : هي احدى البيارات التي لا تزالُ اشجارها باسقةً في سماء يافا.
2. يازور: قريه فلسطينيه مهجره في قضاء يافا .

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع