اليوم الخميس 21 يونيو 2018 - 6:50 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 2:04 صباحًا

ام الفحم: “محتال” ابكى المصلين .. وجمع الاف الشواقل منهم!

استطاع إمام مسجد (البير) علي بن ابي طالب ومجموعة شباب في حي البير بام الفحم من كشف شخص محتال قد جمع من المصلين في مسجد البير مبلغ يزيد عن 12000 شيقل بعد صلاة التراويح.

هذا ويشار  ان امام مسجد البير الشيخ عمران مصطفى اغبارية يحرص ويشدد على الاشخاص الذين يطلبون الاموال والمتسولين في الجامع فلا يقبل ان تجمع الاموال لاي شخص دون معرفة وفحص دقيق ويحذر من اعطاء الاموال دون فحص عميق، لكن قبل عدة ايام استطاع “متسول محتال” من اريحا ان ينجح في اختبارات الشيخ عمران ليسمح له بجمع الاموال بعد صلاة التراويح في مسجد علي بن ابي طالب (البير) في ام الفحم

فبعد صلاة التراويح في مسجد البير قام شخص يطلب مد يد العون له ليعالج ابنته باستجداء احاسيس وعواطف المصلين , حيث استطاع التأثير على جمهور المصلين لدرجة بكاء بعضهم متأثرين من القصة التي قصها عليهم وظروفه الصعبة التي ادعاها لجمع الاموال

حيث تعاطف معه المصلين واستطاع جمع مبلغ يزيد عن 12000 شيقل حيث يذكر ان بعض المصلين ذهبوا الى بيوتهم لجلب الاموال له.

بعد ان جمع المبلغ واراد الخروج من المسجد تم اعلام امام المسجد بان هذا الرجل “محتال” وانه يعيش في مدينة طولكرم وانه يملك امولا طائلة وان زوجته تعمل مديرة لشركة رفعية وبانه يملك مكتبة.

فتم على الفور حجز الاموال واستدعائه في اليوم الثاني بعد التأكد من صحة المعلومات من جهات داخل الضفة الغربية واعترافه هو بها ايضا وابداء الندم والتعهد بعدم الرجوع لهذا العمل مرة ثانية.

وفي حديث مع الشيخ عمران حيث قال: مرارا وتكررا احذر من هذه الظاهرة واشدد والجميع يعلم ذلك الا ان هذه الحادثة استدركناها وتم اعادة المبلغ كاملا وسننفقه على العائلات الفحماوية المحتاجة.

ومرة اخرى اتوجه اليكم بعدم الانخداع من هؤلاء المحتالين في اي مكان ويجب اعطاء الاموال لجهات معلومة وموثوقة واتوجه الى ائمة المساجد بعدم التعاطف معهم وتوجيهم الى الجهات المختصة.

ويفاد  ان هذا الرجل قد شوهد باحدى مساجد باقة الغربية بعد الحادثة التي حصلت في ام الفحم.

لجنة الإغاثة الإنسانية: احذروا عمليات النصب والاحتيال من ذوي النفوس المريضة

تكثر في الآونة الأخيرة عمليات النصب والاحتيال من ذوي النفوس المريضة والمؤسسات التي تمتهن مهنة التسول دون وجه حق وهي تتخذ من شهر رمضان المبارك موسما ومغنما , وتأكل أموال الناس بالباطل وقد استمرأت وترعرعت على أكل مال الحرام لذا نهيب بأهلنا في الداخل الفلسطيني لأخذ الحيطة والحذر من كافة النصابين الذين يجيدون تقمص شخصية المعدم الفقير الذي انقطعت به السبل بل يبدعون بالبكاء من اجل استعطاف قلوب أهلنا , ونضرب على سبيل المثال لا الحصر إبراهيم يوسف داوود قطراوي عمره 48 ولد في أريحا ويسكن في طولكرم ووضعه المادي ممتاز وهو يجوب البلاد طولا وعرضا للتسول , وهناك من ينتحلون أسماء مؤسسات حقيقية أحيانا ووهمية تارة أخرى من اجل الكسب الحرام ,وتجزم المؤسسة وبشكل قاطع , وبناءا على التجربة أن معظم المتسولين هم ليسوا من أصحاب الحاجة بتاتا ويتخذون من التسول مهنة , وهنالك الكثير من الجمعيات والمؤسسات الخيرية الوهمية الغير مسجلة في وزارة الداخلية الفلسطينية , ولذالك تعلن مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون في الناصرة أن أبوابها مفتوحة على مدار الساعة للرد على استفساراتكم بهذا الخصوص بشان أي شخص يتسول باسمه أو باسم مؤسسة على الأرقام التالية:046082095 046082096 0507478852 / 0528568700 .

cro (1)

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

  1. 1
    كايد says:

    حطو اسم على الصوره حتى نعرف مين هذا اذا هو المحتال ولا امام المسجد