اليوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 12:57 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2015 - 11:49 مساءً

فك لغز جريمة إحراق كنيسة الطابغة

قدمت في المحكمة المركزية في الناصرة لائحتا اتهام، صباح اليوم الأربعاء، ضد معتقلين اثنين من ناشطي اليمين بتهمة إحراق كنيسة الطابغة الأثرية قبل أكثر من شهر.

وجاء أنه تم تقديم لائحة اتهام ضد يانون رؤوفيني المتهم بإضرام النار، ويهودا أسرف بتهمة تقديم المساعدة في ارتكاب الجريمة.

وقد تأجلت جلسة محاكمة المتهمين بإحراق كنيسة الطابغة (كنيسة خبز وسمك)، اليوم الأربعاء، وذلك بعد أن تبين أن مصلحة السجون ‘نسيت’ إحضار المشتبه بهما الاثنين إلى المحكمة.

وجاء أن المحكمة المركزية في الناصرة قررت تأجيل جلسة المحاكمة لعدم إحضار المشتبه بهما، وأعلنت النيابة العامة أن مصلحة السجون لم تحضرهما بسبب ‘خلل تقني’.

وكان من المقرر أن تبدأ الجلسة في الساعة 08:30 من صباح اليوم. وطلب محامي أحد المشتبهين، إيتمار بن غفير، تأجيل ساعة انعقاد الجلسة لكونه مستوطنا في الخليل، إلا أن طلبه رفض. وبعد وصوله إلى المحكمة تبين أن مصلحة السجون نسيت إحضار المشتبهين.

يذكر أنه تم اعتقال عدد من المشتبه بهم، قبل أسبوعين، بشبهة إحراق الكنيسة الشهر الماضي في أعقاب تطورات في التحقيقات السرية التي أجراها الشاباك والشرطة. وفي حينه مددت محكمة الصلح في الناصرة اعتقالهم، وفرض أمر منع نشر على تفاصيل التحقيق وعلى هوية المعتقلين.

وكانت جريمة إحراق الكنيسة قد نفذت في السادس عشر من حزيران/ يونيو الماضي، ما تسبب بأضرار جسيمة للكنيسة الأثرية. كما كتبت شعارات على جدرانها باللغة العبرية تشير إلى أن ناشطي اليمين المتطرف هم الذين يقفون وراء الجريم

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com