اليوم الجمعة 18 أغسطس 2017 - 9:34 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 18 أغسطس 2015 - 12:09 مساءً

فصل أعداد كبيرة من عمال صناعات الأغذية

بلغ عدد العمال المفصولين من العمل في مجال الأغذية في اسرائيل خلال شهري نيسان وأيار الماضيين – اكثر من (600) عامل ، وهو اعلى رقم يسجّل من ثلاث سنوات في هذا المجال – حسبما تفيد المعطيات .

وفي الإطار نفسه بلغ اجمالي عدد العمال والموظفين المفصولين من اعمالهم في مختلف مرافق صناعة الأغذية خلال الشهرين المذكورين – ألفاً و (325) عاملاً ، هذا دون حساب عدد العمال الموسميين المؤقتين الذين يجري تشغيلهم بشكل خاص في فترات الأعياد .

وإستناداً الى معطيات دائرة الاحصاء المركزية ، فإن العدد المذكور للمفصولين يشكل 1% من مجمل العاملين في مجال الأغذية ، الذي يواجه أزمة حادة بسبب التغيرات في أنماط الاستهلاك وإنعكاساتها على حجم المشتريات في المجمعات التجارية ، وكذلك بسبب تراجع ارباح المتاجر التي لم تعد قادرة على رفع أسعار السلع والبضائع ، خوفاً من منافسة شديدة بالأسعار فيما بينها .

145 عاملاً في فرع النسيج

ووفقاً لمعطيات دائرة الاحصاء المركزية – ففي السنوات الثلاث الأخيرة لم يُسجّل تراجع كبير في عدد العمال عموماً ، وكان اكبر تراجع في أوساط عمال الأغذية ، بنسبة 0.5% (نصف بالمئة) ، لكن في الربع الثاني من العام 2014 سجل ارتفاع بعدد العمال في هذا المجال تحديداً بنسبة 1.2% ، ثم إرتفاع بنسبة 0.3% في الربع الثالث ، وفي الربع الأخير (الرابع) بنسبة 0.1% ، وبلغت نسبة المفصولين من العمل في المرافق والمصانع الخاصة بالأغذية في شهري نيسان ابريل وماي وأيار – 0.4% مقارنة بالربع الأول من هذا العام (2015).

وفي فرع صناعة النسيج والملابس سجل تراجع بمواقع (145) عاملاً ( ناقص 1.3%) ، بينما فصل (135) عاملاً وموظفاً من مجال اجهزة الاتصال ( ناقص 1.3 أيضاً ) وفصل (110) عمال من فرع الأجهزة الكهربائية (ناقص 1.2%) .

وبالمقابل ازداد عدد العمال في مجال صناعات المطاط والكاوتشوك والبلاستيك بنسبة 0.6% (155 عاملاً) ، وفي صناعة الورق ومشتقاته بنسبة 1.8% (150 عاملاً) وفي مجال الاجهزة الالكترونية الخاصة بالمراقبة الطبية بنسبة 0.4% (145 عاملاً) .

وسجل ارتفاع في عدد العمال في فرع الأخشاب والأثاث بنسبة 0.8% (130 عاملاً) وفي فرع المعادن بنسبة 0.3% (120 عاملاً) .

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع