اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 7:58 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 5:57 مساءً

ساتيرا الانتخابات رقَم (7): لَكُل قَفِلْ في سوبرمان ومُفتاح…

يَزدادُ رِجالُ السوبِرمان SUPERMANفي كُل دورَة انتخابات محلية في قُرانا القريبة والبَعيدة …وخاصةً كُلما حَمِيَ وَطيسُها وَأرتَفَعَ لَهيبُها(يَعني لمّا بْتِحمى المَسألة). وكذّلِكَ يَكثُرُ حامِلي مَفاتيح الأقفال اللّي شَغلِتهُم وْعَملِتهُم ” اقتِحام وَتَحَطِيم الأقفال” يَعني الله وكيلكُم بِيِتْحَوَلوا لَ… פורצי מנעולים لأنهُم بِالزَّمَنات كان عندهُم خِبرة في فَك رُموز الشيفْرة عِند البَشَرْ وَيُقَدِموا خَدَمات مِن النَخَب الأول والمُمَيَّز. فَالكَثير مِمَنْ يُمارِسونَ النشاط والعَمَلْ السّياسي يَستَعينونَ بِخَدمات مُقْتَحِمي الأقفال ال פורצי מנעולים والتي عادَةً بِكون مُقابِلها ثَمَن “مِحرِزْ” يَعني شو بِدْكُم بالطَويلِه بالعَربي الفَلاحي بكون هناك ناس “مْعَندِه” ما بِدها تصَوِت لمُرَشَح مُعَيَن… أو المُرَشَح مُش مْعَبي عنِينُهُم… أو بآمْنوا بِحُرِيَّة التعبير عَنْ الرأي يا أخي وْبَعْدينْ عادْ !!! وإحنا العَرَبْ مَعروف عنّا قَديش شَعِب حَضاري ويَحترِم الرأي والرأي الآخر، وَيُمارِس الدييييموقرااااطية بِكل راحة ورَفاهِيّة بِدونْ ضَغِط בלי לחץ… فَكَمْ من الناس مورِسَ عَليهم الضَغْط ؟ أكيد كُل واحِدْ أدرى بحالُه… فالله وَكيلكُم بِسَّلطوا عليه واحِد قال “من اللّي بِمُونوا عليه” يَعني بصيرْ لَزْقه إفرنجي عشانْ يْفُكوا الشيفرة تاعتُه ويَفتَحوا راسه بمفتاح من المفاتيح…ويِقِنعوا يصَوِت لَزيدْ أو عْبيدْ. زَلمَتنا السوبِرمان بِبْدأ يِحفَظ بالآية الكريمة (ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ ۖ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ) ﴿١٧﴾ سورة الأعراف بالطَبِعْ هاظ السوبِرمان حامِل مَفاتيح العُقول إذا نَجَحَ في فَك الشيفرة بالمِفتاح وأقنع عبد الفتاح، سَيَرجَع الى المرجِعِيَّة الروحيَّة “مْعَنعِنْ” وبيوخِذ النياشينْ وال כבוד.وبْصير بين يوم وليلة أبو فلان وْعَلاّن بْيُقعُدْ سِدِرْ وبِثْقَل بالميزان…
بَسْ يا إخوان المُشكِلة إذا ما نَجَحَ زَلمَتنا السوبِرمان اللي حامِلْ مَفاتيح العقولْ في فَك الشيفرة بالمِفتاح وأقنع عبد الفتاح، سَيَرجَع الى المرجِعِيَّة الروحيَّة زَعلانْ ومْدَندِلْ راسُه وْذِنيه وهيك ما رايِحْ يُحصُلْ لا على pingo ولا على الاشي “المِحْرِزْ” لأنه المِفتاح أنكسر وما قِدِر يِفتَح القَفِلْ وبهاي الحالة المرجِعِيَّة الروحيَّة بتِبدِأ تقرأ على مَسامْعُه الآية الكريمة (اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَدْحُورًا…)﴿١٨﴾ سورة الأعراف. وْهيكْ لا بْيِنْفَع مفتاح انجليزي ولا شفيدي ولا مِفْتاح المواسير تاعْ اتِحاد مِياه وادي عارَة!!! وَلِيَعْلَمَ مُقْتَحِمو الأقفال ال “פורצי מנעולים ” بأنّهُ: ليس العيبُ في الخلافِ ولكن العيبَ في التعصُبِ للرّأيِ والحِجْرُ على عُقولِ الناسِ وآرائِهِمْ “. يا عَمي خَلّوا الناسْ يْقَرِروا مِنْ حالْهُمْ وكُلْ واحَدْ مْسَخَمْ بِحالُه. بِكل راحة ورَفاهِيّة بِدونْ ضَغِط בלי לחץ…

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع