اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 2:16 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 6:00 مساءً

ساتيرا الانتخابات رقم(9) … “راحَتْ العيلة وْأجَتْ العيلة وْبَعدين…!؟”

1-عائلة الطوارق في طرابلس ليبيا تجتَمِع لاختيار مرشحها لعضوية المجلس المحلي في جت.
2-عائلة الأواجلة ترشح السيد سِنداح رئيسا لقائمة العضوية في طُبرُق ولِعُضوية المجلس المحلي في جت.
3-عائلة صنهاجة تَتَفِق على تَرشيح السيد قَشقَبَند لِعُضوية المجلس المحلي في جت.
4- عائلة مزاتة تلغي الاجتماع المقرر يوم السبت في سِرتْ لاختيار ممثلِها لِعُضوية المجلس المحلي في جت..
5-عائلة نفوسة تلتقي هذا المساء في مدينة الزاوية للأجماع على مرشح العائلة للانتخابات القادمة لِعُضوية المجلس المحلي في جت.
6-عائلة زناتة في مدينة مصراتة تجتمع لاختيار مرشح العائلة لعضوية المجلس المحلي في جت.
7-اجتماع افراد من عائلة مزاتة لاختيار مرشح لعضوية المجلس المحلي في جت ودعوة لاجتماع موسّع الأسبوع القادم في بنغازي.
8-اجتماع موسع لعائلَة زويلة في مدينة سوسة لاختيار مرشح العائلة للمجلس المحلي المحلي في جت.
9-عائلة ابو هوارة في ولاية زلطن ترشح السيد قَرْقَشْ بإسم العائلة لعضوية المجلس المحلي في جت.
10-عائلة لواتة تَتَفِق على اختيار السيد سَعسَعْ لعضوية المجلس المحلي في جت.
يا جماعة الخير طْلِعْنا بنِشبَه إخْوانا في ليبيا. وما بِخْتْلِف عَنهُم بأشي!!! ومش بَسْ هيك… وكمان بِيِقرَبونا وقراب علينا بالعقلية ونمط التفكير والجاهلية القديمة الحديثة.
طيِّب أحسَن أشي هسا نْقولْ: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، فَحفاظاً وَغيرَةً على روح التآخي، المحبة والقلب الواحد ودَفنِ الجاهليَّة التي ما زالَت تُعَشِشُ وتُسَيطِرُ على عقولِنا نوصي بِتَرديدْ وَحِفظ ما يَلي:
قال تعالى: [وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا] (آل عمران: 103)
[وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ] (آل عمران:105)
[إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ] (الأنعام: 159)
وقال صلى الله عليه وسلم: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.) متفق عليه.
وقال صلى الله عليه وسلم:( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً). متفق عليه.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع