اليوم الخميس 22 نوفمبر 2018 - 10:12 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 27 سبتمبر 2015 - 10:18 صباحًا

نصر الله يقر بهزيمته في الزبداني وينفي دور تركيا بالهدنة، ويتطاول على السعودية

أقر الامين العام لحزل الله اللبناني حسن نصر الله، الجمعة، بهزيمته في معركة الزبداني، ، نافيا أن يكون للأتراك أي دور في مفاوضات الزبداني-الفوعة وكفريا التي تم، مشيرا إلى أنه حصل لقاء في تركيا بين الوسيط الإيراني والأمم المتحدة ومندوبين عن المسلحين في المفاوضات.
وقال نصر الله، في مقابلة تلفزيونية الجمعة، “عندما ربطوا موضوع الفوعا كفريا بالزبداني اعتبرنا الامر فرصة، وكان يمكن للمعركة أن تنتهي عسكرياً بسرعة ولكن أزمة الفوعة وكفريا حالت دون ذلك”.
وأكد الزعيم الشيعي، أن اتفاق الزبداني يلبي الشروط ويوافق مصالح الطرفين، مشيرا إلى أنه من غير الوارد التخلّي عن أهل الفوعة وكفريا من قبل “حزب الله” أو الجيش السوري، مبرزا أن المرحلة الاولى من الاتفاق تشمل خروج 10 الاف مدني من الفوعة وكفريا في ادلب الى الاماكن الامنة، وهدنة من 6 أشهر.
وقال نصر الله إن كلفة معركة الزبداني متوقعة لان عدد المسلحين في المدينة كان كبيراً وهناك ادعاءات بهذا الشأن غير صحيحة، في إشارة إلى التقارير التي تحدثث عن فقدان حزب الله مئات المقاتلين في معارك الزبداني.
وأقر نصر الله بهزيمته في الزبداني، وذلك باعتباره أن الاداء الميداني في الزبداني كان يراعي اعطاء فرصة للتفاوض ان ينجح والقيادة السورية كانت ايجابية بكل ما يمكن ان يؤدي الى نجاحه، مشيرا إلى أنه ” لم يكن هدفنا قتل المسلحين وإنما تحرير الزبداني منهم كما سارت الأمور تماماً في معارك القصير” معربا عن امله بالسيطرة على كافة الحدود السورية اللبنانية.
وحول المعارك الميدانية، قال نصرالله ان المسلحين طالما قصفوا وهاجموا الفوعة كفريا قبل معركة الزبداني، مشيرا الى ان المسلحون طرحوا معادلة بلدتي الفوعة كفريا المحاصرتين في محافظة إدلب مقابل الزبداني نتيجة الضغط الذي تعرضوا له في الزبداني، حيث تدهورت اوضاع المسلحين بعد اقل من اسبوعين من معركة الزبداني.

“نصر الله” يتطاول على السعودية ويبرر الاحتلال الروسي لسوريا

تطاول الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، اليوم الجمعة، على الحكومة السعودية، محملا إياها مسؤولية حادثة منى، والتي راح ضحيتها مئات الحجاج أمس، داعيا إلى إشراك دول عربية وإسلامية، في التحقيقات التي تجريها السلطات هناك.
وقال نصر الله في لقاء تلفزيون على قناة المنار التابعة لحزب الله، إن “أخذ حادثة منى إلى الصراع السياسي يسيء إلى الحجاج، ومن المنطقي أن تتحمل الحكومة السعودية مسؤولية ما حصل”.
واعتبر أن “الحادث مؤلم ومحزن جدا من الجانب الإنساني”، داعيا “لمشاركة مندوبين في التحقيقات، عن الدول التي لحقت برعاياها هذه الكارثة، كإيران والمغرب، وأغلبية الدول التي تأذت من الحادث”.
ولقي 717 حاجًّا على الأقل مصرعهم، صباح أمس الخميس، أول أيام عيد الأضحى، وأصيب 887 آخرون، جراء تدافع وازدحام في شارع 204 المؤدي إلى جسر الجمرات بمشعر “مِنى”.
وفي الشأن السوري، قال نصر الله إن “5 سنوات مرّت على حرب كونية على سوريا، كان هدفها السيطرة على دمشق، واليوم بدأت تداعيات الفشل”، مشددا على أن استراتيجية الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مواجهة تنظيم داعش “فشلت”.
واعتبر أن “الحديث المستجد عن أن الأسد سيكون جزءاً من الحل السوري، سببه الصمود الذي حققه النظام إلى الآن”، فيما رأى أن “علاج أزمة النازحين وتدفقهم الى أوروبا، هو بايقاف الحرب في سوريا”.
وأوضح أنه “لا حليف في الشرق الأوسط والمنطقة لروسيا سوى سوريا”، مصيفا أن “فشل التحالف الدولي كان أحد الأسباب للتدخل الروسي المباشر”.
كما أشار إلى أن موسكو، “دعت إلى تحالف دولي جديد، ينضم إليه كل من تركيا والعراق وإيران”.
وتابع أن “الموقف الروسي حاسم جدا، وموقفنا كحزب الله، هو الترحيب بأي قوة تساهم في إبعاد الأخطار الكبرى، التي تتخبط في سوريا وكل المنطقة”.
ولفت نصر الله الى أن “حزب الله فريق لبناني له تأثير في الأحداث الإقليمية، وأنه لا يقبل أن يُقال عنا دولة داخل دولة”.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com