اليوم الأربعاء 28 يونيو 2017 - 6:30 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 20 نوفمبر 2013 - 7:43 مساءً

عورة المرأة امام المرأة في الاعراس والمناسبات – مرام ابو مخ

انتشرت ظاهرة بين جمهور النساء في الاعراس والمناسبات وغيرها من محافل النساء والتي تظهر فيها الفتيات خاصة والنساء عامة بلباس شيه عارٍ يكشف عن عورتها امام النساء بدعوى انها في مكان يخلو من الرجال ،حيث تظهر مواضع الفتن..

من المظاهر التي يتألم القلب لرؤيتها تلك الملابس “الفاضحة” التي ترتديها الفتيات “والصبايا” في الاعراس الذي يخدش بالحياء ويهتك العفة ،…حتى ليظن الرائي اننا في محفل يهودي او نصارى.

اختي الحبيبة ،وأمي الغالية …
اضع بين يديك حكم كشف المرأة عورتها امام النساء :

الحكم الفقهي لعورة المرأة امام المراة :

عورة المرأة مع المرأة مثل عورة المرأة مع محارمها، أي يجوز لها إظهار مواضع الزينة فقط ،والتي يُعبِّرُ عنها بعض العلماء بــ (مواضع الوضوء)، وهذا ما دلَّت عليه الآية في سورة النور التي ألحقت النِّساء في آخر الآية بالمحارم… فلا يجوز إظهار ما زاد على ما يظهر عادة وعرفاً وعلى الاختلاف بين الرجل والمرأة فيما هو من العورة يدل على ذلك عمل السلف الصالح من أصحاب النبي.

وان ما يفعله بعض النساء اليوم فيلبسن في الأعراس ملابس غير محتشمة حيث يظهر الظهر وبعض البطن والأكتاف ويحتججن بأن عورة المرأة أمام المرأة هي ما بين السرة والركبة، علما بأن بعضهن يظهرن سيقانهن بل وأفخاذهن، مع لبس الملابس الضيقة، وكل ذلك ظنا منهن أن ذلك يجوز أمام المرأة ،والصحيح أنه يجب على المرأة أن تتخلق بخلق الحياء الذي جعله النبي من الإيمان وشعبةً من شعبه، ومن الحياء المأمور به شرعًا وعرفًا تستر المرأة واحتشامها وتخلقها بالأخلاق التي تبعدها عن مواقع الفتنة ومواضع الريبة. وقد دل ظاهر القرآن على أن المرأة لا تبدي للمرأة إلا ما تبديه لمحارمها مما جرت العادة بكشفه في البيت وحال المهنة ، وأما التوسع في التكشف فعلاوة على أنه لم يدل على جوازه دليل من كتاب أو سنة هو أيضًا طريق لفتنة المرأة والافتتان بها من بنات جنسها، وهذا موجود بينهن، وفيه أيضًا قدوة سيئة لغيرهن من النساء، كما أن في ذلك تشبهًا بالكافرات في لباسهن، فالمتعين على نساء المسلمين التزام الهَدْي الذي كان عليه أمهات المؤمنين ونساء الصحابة رضي الله عنهن ومن اتبعهن بإحسان من هذه الأمة، والحرص على التستر والاحتشام فذلك أبعد عن أسباب الفتنة، وصيانة للنفس عما تثيره دواعي الهوى الموقع في الفواحش ،وان لا تصبح أعراسنا ومناسباتنا ذريعة للتعري والتكشف- وان كان بحضرة النساء فقط- للخروج عن هدي المصطفى .

والذي ينبغي التنبيه إليه وعدم إغفاله ما يتبع العرس من المنكرات العظيمة التي تحدث في بعض هذه الأفراح وهو التصوير إما بالصور الفوتوغرافية أو بالفيديو، فيصور الحفل وتصور الحاضرات ويحتفظ أهل الحفل بالفيلم أو بالصور، وفيه صور النساء اللاتي حضرن الزفاف، وهن في أبهى زينة وكم حصلت من مصائب بسبب هذا التصوير، فيتخذ العروسان شريط الفيديو المسجل ذكرى يطلعان عليه بين الفينة والأخرى فينظر الرجل أو أقاربه وأقارب الزوجة إلى عورات النساء من خلال هذا التصوير أو من خلال الصور التي تلتقط للعروس وصديقاتها وقريباتها وهن بكامل زينتهن وبملابس تكشف عن عوراتهن بدعوى أنهن بين النساء.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع