اليوم الأحد 28 مايو 2017 - 3:30 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 8:28 صباحًا

بلدي …. بقلم عبد الحي اغبارية

بَـــــلَـدِي – عبد الحي اغباريه

تَهْتَزُّ فِي أعْطَافِهَا أقْلَامِي
وَيَذُوبُ فِي الشِّعْرِ الجَّمِيلِ كَلَامِي

وَأمَامَ مِحرابِ القَصِيدَةِ يَنْحَنِي
فِكري وَتَعْزِفُ لَحْنَهَا أنْغَامِي

وَيَسِيحُ فِي الدُّنْيَا الرَّحِيبةِ خَاطِرِي
حُرّاً يَجُوبُ أدِيمَهَا المُتَرَامِي

يَسْرِي إذا لَفَّ الظَّـلامُ سُدولـَهُ
وَبَدا صَبـاحٌ واضِحُ الأعلامِ

يَغزُو الشُّروقَ وَقَد بَدَت آيَاتُهُ
وَيَعُودُ فِي غَربٍ جَرِيحٍ دَامِ

وَتَقُومُ فِي قَلبِ المُثَلَّثِ قَرْيَـةٌ
يَخْتَالُ بَيْنَ دُروبِهَا الهامِي

عَلِقَت عَلى سَفْحٍ لَطِيفٍ دورُهَا
وَتَشَبَّثَـت بـالـكَـفِّ والأقـدامِ

تَبدُو إذا مَــدَّ المَســـاءُ ذُيولَــهُ
حَشداً مِن الأفلاكِ والأَجرامِ

وَتَخَالُهَا عندَ الظَّهِيرةِ لَوحَــةً
قَد أبدَعَتْهَا رِيشَةُ الرَّسَـامِ

خَلَعَ الجَّمالُ على ذُراها حُلَّةً
مَوشُومَةَ الأذيالِ والأكمامِ

والبَدرُ يَبْسُطُ مِن سَماه مُلاءةً
فـضِّيَّـةً مَشْفُوفَــةَ الأهــدامِ

سَامَرتُ تَحتَ سَنَائِه أمنِيَّتي
وَبَسَطت بَينَ ظِلالِــهِ آلامِي

والطَّائِرُ الغِرِّيدُ بَينَ حُقُولِهَا
طَرِبٌ يُرَدِّدُ أعْذَبَ ألأنْغامِ

والشَّمسُ تَغمُرُ بالحَنانِ بُيُوتَهَا
جَذلى تُداعِبُ بَارِدَ الأجسامِ

تُغضِي إذا أرخَى الحَيَاءُ نِقَابَهَا
وَتُـطِـلُّ بَينَ تَمَنُّعٍ وَغَمَــامِ

وَتَقُومُ فِي قَلبِ المُثَلَّثِ قريــةٌ
أَحبَبتُ فِيها مَسكَنِي وَمُقَامِي

حَفِظَت مَعَ الأيَّامِ عَهدَ طُفُولتِي
ورَسَمتُ فَوقَ تُرَابِهَا أقدامِي

فَرِحَت إذا ضَحِكَ الزَّمانُ لِفَرحَتي
وَبكَت لِحالةِ لَوعَتِي وسَقَامِي

غَنَّيتُ بَينَ كُرُومِها أُرجُوزَتِي
وَنَثَرتُ فَوقَ سُهُولِهَا أحلَامِي

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع