اليوم الأحد 26 مايو 2019 - 5:32 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 18 يناير 2016 - 8:47 صباحًا

مشروع قانون إسرائيلي لإغلاق مساجد في الداخل الفلسطيني

يعتزم أعضاء في الكنيست الإسرائيلي من الائتلاف الحاكم تقديم مشروع قانون يهدف إلى إغلاق مساجد في الداخل الفلسطيني.

وبحسب وكالة “صفا”، يعتزم 12 عضو كنيست من “البيت اليهودي”والمعارضة الإسرائيلية تقديم هذا المشروع للكنيست بشكل جماعي، خلال الأيام القادمة.

وأكدت مصادر لـ”صفا” أن عضو الكنيست المستوطن بتسلئيل سموتريتش، يقود فكرة مشروع القانون هذا،والذي سيكون تعديلًا على لقانون قادم من المقرر أن تصادق عليه الكنيست خلال الأسبوع الجاري.

ويهدف القانون لإغلاق المساجد في حال تم توجيه تهمة التحريض على ما يسمى بـ “الارهاب”، لخطباء فيها، وهي إشارة إلى دعم الانتفاضة أو استنكار جرائم الإعدامات ودعم عمليات المقاومة.

ويطلب مشروع القانون تعديل قانون ينص على “تقييد استخدام مكان من أجل منع القيام بمخالفة”،بشكل يجيز لسلطات الاحتلال إغلاق مسجد، في حال وجهت لخطيب فيه تهمة ما يسمى “التحريض على الإرهاب”.

وجاء في تفسير القانون، المرفق لمشروع القانون ويُعد جزءًا منه، أن “ما يسمى بالأعمال الإرهابية، هي نتيجة تحريض منفلت لرجال دين في المساجد، الذين يخطبون ويحمّسون المتواجدين بأقوال نارية، من أجل الخروج إلى الجهاد في سبيل الله”، على حد زعمهم.

وأضاف مقدمو مشروع القانون “لهذا، فإن هذا الاقتراح جاء ليضمن أنه في حالات التحريض على الإرهاب، والدعوة لانتفاضة شعبية، وتسخين الأجواء ضد إسرائيل، يتم اغلاق البنية التحتية للتحريض،من خلال اصدار أمر يقيد استخدام المبنى”.

وزعموا “أن هذا من أجل ضمان سلام الجمهور، ومكافحة التحريض المتنامي”.

وفي مقابل الحديث عن مشروع القانون العنصري هذا، ركز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في اجتماع لحزب “الليكود” الجمعة الماضي، على مهاجمة المساجد، وكأنه يهيئ لتمرير هذا القانون بالكنيست.

وقال نتنياهو “إنه يعهد بحظر رفع الآذان في مكبرات الصوت الخاصة بالمساجد، مضيفًا أن صوت الآذان بمثابة ضوضاء تؤذى الأذن”.

وبخصوص مكبرات صوت المساجد، قال نتنياهو: “لا يمكنني التسليم بهذا الأمر، فلا يوجد أي نص ديني يبيح إزعاج الناس بمكبرات الصوت، ولا يوجد أمر من هذا القبيل بالدول العربية أو الأوروبية”.

وتابع “هناك معاناة كبيرة للمواطنين العرب أنفسهم والمتواجدين قريبا من المساجد، فهنالك قانون للضجيج فلنقم بتطبيقه”.

وزعم أنه “لا يوجد أي احترام للقانون في غالبية البلدان العربية، بما في ذلك البناء وأصوات المساجد وتعدد الزوجات”.

وكان رئيس حزب “اسرائيل بيتينا” أفيغدور ليبرمان، قدّم مطلع ديسمبر المنصرم مشروع قانون، يهدف إلى حظر رفع الآذان من المساجد، وقرع أجراس الكنائس”.

وجاء القانون تحت عنوان “منع استخدام مكبرات الصوت للمناداة، من بيوت الصلاة”

48 POST

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com