اليوم الإثنين 24 أبريل 2017 - 6:09 مساءً
أخر تحديث : الخميس 21 يناير 2016 - 9:28 صباحًا

ثلج – بقلم :عبد الحي اغبارية –

ثــــَلـــج
شعر: عبد الحي اغباريه

في هذه القصيدة وصف لمعاناة أهلنا السوريين المشردين في مخيمات الشتات في هذا الطقس البارد

ثَلجٌ ثَلجٌ ووراءَ الخَيمَةِ
مُختَبِئٌ مَوتٌ وَنَذِيرُ عَوِيل

وَجِدارُ الخَيمَةِ يَأوِي عاصِفَةً
دَخَلَت قَسرًا وَشَبِيهَ نَزِيل

وَنَزِيلُ الخَيمَةِ يَلعَنُ زَائِرَةً
دَمُهَا فِي عُرفِ القَومِ ثَقِيل

وَزَعِيمُ القَومِ أصِيلٌ حَقًّا ؟
لَا أَحَدٌ يَدرِي إن كَانَ أصِيل

ثَلجٌ وَوَمِيضُ سُيُوفِ اللّيلِ
السَّاقِطُ يُرعِبُ آلافَ الأطفال

وَجُنُونُ هَديرِ الرَّعدِ يُزَلزِلُ
رُكنًا فِي المَنفَى وَيَهُزُّ حِبَال

وَحِبَالُ الخَيمَةِ حِينَ تُعَانِدُ
تَحمِلُ أثقَالًا وَتُقِلُّ جِبَال

والطِّفلُ الجَبَلُ الوَاقِفُ بَابَ
الخَيمَةِ يُنشِدُ دَرسَ البَردِ سُعَال

ثَلجٌ وَعَجُوزٌ تَلتَحِفُ المِدفَأةَ
المأزُومَةَ فِي صَمتٍ وَسُكُون

والوَشمُ القَابِعُ فِي الشَّفَةِ السُّفلَى
يَتَرَاقَصُ فِي عُنفٍ وَجُنُون

وَجُنُونُ الرِّيحِ يَهُزُّ قُلُوبًا
تَرقُبُ، لَا تَدرِي أيَّانَ تَكُون

وَيَكُونُ، عَلَى المَكرُوهِ، قَضَاءُ
اللهِ، ألا مَا شَاءَ اللهُ يَكُون

ثَلجٌ وَأمَامَ الخَيمَةِ يَظهَرُ
عِزرَائِيلُ وَفِي يُسرَاهُ يَلُوح

وَرَضِيعٌ جَرَّبَ طَعمَ المَوتِ،
وَرِيحُ المَوتِ مِنَ الأكفَانِ تَفُوح

وَتَظَلُّ العَاصِفَةُ الهَوجَاءُ، حَلِيفُ
المَوتِ، عَلى الأموَاتِ تَنُوح

وَيَذُوبُ الثَلجُ وَيَبقَى قَلبُ
الأُمِّ يُعَانِي آلامًا وَجُرُوح

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع