اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 7:19 صباحًا
أخر تحديث : السبت 13 فبراير 2016 - 8:59 صباحًا

مُوسَى الرَّضِيع – شعر : عبد الحي إغباريه

مُوسَى الرَّضِيع – شعر : عبد الحي إغباريه
أَلقَتهُ فِي اليَمِّ لا خَوفٌ وَلا حَزَنُ
وَالعَقلُ فِي رَأسِهَا وَاعٍ وَمُتَّزِنُ
وَالقَلبُ فِي صَدرِهَا نِيرَانُهُ وَهَجَتْ
وَالبَوحُ لا أَلَمٌ فِيهِ وَلا شَجَنُ
وَحيٌ مِنَ اللهِ لا مَسٌّ أَلَمَّ بِهَا
حَاشَا لَهَا سَفَهٌ فِي الرَّأيِ أَو وَهَنُ
قَد ضَمَّهُ المَوجُ مُشتَاقًا لِضَمَّتِهِ
كَمَا تُضَمُّ إذَا مَا عَامِتِ السُّفُنُ
وَسَاقَهُ البَحرُ حَيثُ الغِيدُ لاهِيَةٌ
حَيثُ الجَمَالُ وَحَيثُ المَرتَعُ الحَسَنُ
يَا سَعدَهُ وَفَتَاةُ القَصرِ تَحمِلُهُ
وَحَظَّهُ وَلَهُ فِي قَصرِهَا سَكَنُ
جَاءَت بِهِ أُمَّهَا تَمشِي عَلى عَجَلٍ
أُمَّاهُ ! هَذَا رَضِيعٌ سَاقَهُ الزَّمَنُ
تَلَقَّفَتْهُ وَفِي الأَضلاعِ مُعتَمِلٌ
مَيلٌ إِلى مِثلِهِ وَالشَّوقُ مُندَفِنُ
وَرَاوَدَتْ زَوجَهَا عَنهُ فَوَافَقَهَا
مَا كَانَ يَعلَمُ أَنَّ اللهَ يَمتَحِنُ
قَالُوا:وَمَن يُرضِعُ الطِّفلَ الصَّغِيرَ فَلا
أُمٌّ لَدَى القَومِ يَجرِي عِندَهَا لَبَنُ
قَالَت لَهُم أُختُهُ وَالنَّاسُ تَجهَلُهَا:
عِندِي الكَفِيلَةُ لا فَضْلٌ وَلا مِنَنُ
وَارتَدَّ بَعدَ غِيَابٍ نَحوَ وَالِدَةٍ
تَحنُو عَلَيهِ وَلا هَمٌّ وَلا حَزَنُ

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع