اليوم الأربعاء 28 يونيو 2017 - 6:35 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 29 نوفمبر 2013 - 11:01 صباحًا

بلدية باقة: بيان تجميد القانون المساعد لتصريف مياه الأمطار

بيان صادر عن مكتب رئيس بلدية باقة الغربية

أهلنا الكرام في باقتنا الغالية،

1. خلال الجلسة التي عقدتها البلدية بتاريخ 10.11.2013 أوضحتُ أنني بعثت برسالة إلى وزارة الداخلية، طالبت فيها الوزارة بشمل آلية متفق عليها للإعفاءات وتخفيض الرسوم التي تتم جبايتها من قبل شريحة ليست قليلة العدد من المواطنين، بما يتعلّق برسوم تصريف مياه الأمطار.

2. على اثر الجلسات السابقة والجلسة التي عُقدت اليوم الخميس مع ممثلي الوزارة، تبيّن أننا وصلنا إلى طريق مسدود مع المسئولين، حيث رفضت الوزارة لغاية اليوم مطلبنا العادل بشمل آلية للإعفاء وتخفيض الرسوم ضمن القانون، كما هو متعارف عليه قانونياً وأخلاقياً، بادعاء أن القانون المساعد الذي سنّته اللجنة المعينة يجب تطبيقه ببنوده كما هي، ودون إجراء أي تعديلات عليها.

3. كما يعلم الجميع فأن القانون المساعد “تصريف مياه الأمطار” (תיעול) قد تمّ إقراره في العام 2007، والمصادقة عليه تمت بالعام 2008، وكل ذلك في عهد اللجنة المعينة. (مرفق بروتوكول جلسة إقرار القانون من تاريخ 27.11.2007).

4. سبق وأن أوضحنا للجميع أن وزارة الداخلية طالبت البلدية المنتخبة، عبر تقرير رقابي لها في العام 2012، بأن تقوم بتفعيل القوانين المساعدة، والتي تم سنّها على يد اللجنة المعينة، ملوّحة بتبعات عدم تفعيل هذه القوانين (مرفق نسخة من تقرير الوزارة).

5. إضافة إلى ذلك، قامت اللجنة المعينة بإقرار قانون مساعد آخر أيضاً في العام 2007 – تعبيد وإنارة الشوارع (סלילה)-، والذي لا يشمل آلية الإعفاء والتخفيضات، التي يستحقها أصحابها من ذوي الدخل المحدود. هذا الأمر لا يتوافق مع سياسية البلدية الحالية، والقاضية بمراعاة شرائح مجتمعية في باقة الغربية، والتي ستمس بها هذه الضرائب بشكل جدّي.

6. حقيقة نحن لا نفهم موقف الوزارة، والتي صادقت بشهر 4 من العام 2012 على قانون مساعد لبلدية القدس، وكذلك على قانون مساعد مماثل لبلدية هرتسليا، والذي شمل آلية خاصة للإعفاءات والتخفيضات (مرفق قوانين مساعدة لهذه البلديات وتظهر فيها بنود آلية الإعفاء والتخفيضات ضمن القانون). والآن تطالبنا الوزارة بأن نقبل بتطبيق قانون مساعد أقرّته اللجنة المعينة في العام 2008 بحذافيره، ودون أن يشمل أية آلية للإعفاء والتخفيضات!!

فهل أهل باقة الغربية أغنى مالاً وأقل عناءً وأوفر رفاهيةً من أهل هرتسليا والقدس أيتها اللجنة المعيّنة؟ ولماذا لم تشمل القوانين المساعدة في باقة الغربية، أيتها اللجنة، أية أنظمة وآليات للإعفاءات والتخفيضات التي تراعي مصالح المواطنين؟ أم أن اللجنة المعينّة أقرّت القانون وتركت أمر تفعيله لبلدية منتخبة، ودون أي اكتراث لفحواه؟ ثم لماذا لم تقم اللجنة المعينة بإعلام الأهل في باقة بإقرار مثل هذه القوانين وفضّلت عدم تعميمها أو إجراء أي نقاش مجتمعي علني حولها؟

7. في أعقاب عدم التوصل إلى تفاهمات مع وزارة الداخلية بما يتعلّق بآلية الإعفاء والتخفيضات، أسوة بالبلدان اليهودية، الأمر الذي نعتبره العدل والمساواة بعينها، وبعد التشاور مع أعضاء البلدية، نعلن أن بلدية باقة الغربية قررت تجميد تفعيل القانون المساعد “تصريف مياه الأمطار”. فلن نقبل لأهالي باقة أن يكونوا أقل شأناً من أي مواطن يسكن في أي سلطة محلية أخرى يهودية كانت أو عربية.

8. نحن ندرك ونعلم أن هناك العديد من الاستفسارات التي قد تُطرح من قبل المواطنين، ولهذا السبب ستدعو بلدية باقة لعقد جلسة، تشمل أطرافاً رسمية وشعبية، لتوضيح هذه الاستفسارات في وقت لاحق، وكذلك من أجل تحديد سُبل التقدّم والعمل المستقبلية بما يتعلّق بهذا القانون وغيره.

لتحيا باقتنا شامخة، آمنة، موحّدة ومنتصبة الهامة

باحترام

المحامي مرسي أبو مخ

رئيس بلدية باقة الغربية

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع