اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 2:11 مساءً
أخر تحديث : الخميس 1 سبتمبر 2016 - 12:15 مساءً

جت : هل مدارسنا ومؤسساتنا التربوية التعليمية جاهزة لاستقبال الطلاب؟

هل مدارسنا جاهزة لاستقبال الطلاب؟

أيام معدودات.. ويعود طلابنا إلى مقاعد الدراسة، وإلى البيئة التربوية التعليمية التي من شأنها أن تبني لنا الجيل القادم ونشأ المستقبل! ولعل من أهم الأمور التي يجب أن نتساءل عنها جميعا: كم هي جاهزة تلك البيئة لاستقبال طلابنا؟ وكم بذل المسؤولون من جهود لتهيئة المدارس والصفوف التعليمية التي تحتضن طلابنا وطالباتنا؟
إن الطالب يقضي ثلث يومه في المدرسة! وإذا كان الأمر كذلك فلا يعقل أن تكون المدارس في آخر سلم الأولويات ولا حتى في أوسطه، بل يجب أن تكون على رأس السلم وفي مقدمته هذا على الأقل ما سمعناه من الرئيس الحالي آنذاك في يوم من الأيام..
صحيح أننا لا نري بعين واحدة.. ولا شك أن ثمة اهتمامات وتحسينات وإصلاحات هنا وهناك، وهذا شيء لا ينكر بل يذكر ويشكر.. لكننا إذا لم نجعل اهتمامنا في مدارسنا كاهتمامنا في بيوتنا فثمة خلل، وخلل كبير.. إذا لم نعي حتى الآن أن المدارس والمؤسسات أولى بالإصلاح والاهتمام من المجلس نفسه ومن أي مؤسسة في البلد فثمة خلل كبير..
المناخ التعليمي يجب أن يهيأ لكسب راحة الطلاب ماديا ومعنويا… بحيث يجد الطالب كامل راحته في المدرسة ويشعر أنه في بيئة صالحة.. بل في بيئة تجذبه وتحببه بالتعليم.. لا تنفره بمجرد دخوله المدرسة… كما يجب أن تحفظ المدارس صحة الطلاب ولا تعرضهم للمخاطر باتخاذ كل الاجراءات والإصلاحات اللازمة..
لو ألقيت نظرة سريعة في جولة خاطفة لرأيت كم من الأمور والتجاوزات القانونية تعج بها مدارسنا قبيل السنة الدراسية.. مدارسنا بحاجة إلى تطوير وتحسين البيئة التعليمية سواء داخل أو خارج الصف، والناظر يرى تقصيرا واضحا في هذا الجانب… مدارسننا بحاجة إلى إصلاح الأبنية المتهالكة وترميمها.. مدارسنا بحاجة إلى حملة تنظيف نوعية تغير وتنظف الواقع الصعب المشاهد في المدارس.. مدارسنا بحاجة إلى تأهيل المعلمين للتعامل مع الحالات الطارئة.. وجود أطباء ومختصين في حالة وقوع حالات وحوادث خطرة… مزيد اهتمام بالمرافق التي تضم الطلاب وتستثمر طاقاتهم داخل المدرسة.. مدارسنا بحاجة إلى إعادة إلقاء نظرة جادة عليها لأننا قصرنا فيها كثيرا ولم نعد نوليها ذلك الاهتمام المستحق..

التقصير موجود.. وللمجلس المحلي الدور الأبرز في تدارك الأمر وإصلاح ما يجب إصلاحه.. فهو المسئول الأول والأخير عن كل خلل ونقص وعيب في المدارس والمؤسسات.. من واجبه أن يسعى جاهدا وحثيثا لراحة وصحة وأمان طلابنا قبل بداية السنة وقبل الجلوس على مقاعد الدراسة.. والوقاية خير من العلاج.. الإهمال في المدارس من شأنه أن يلتهم أي نجاح ويشوه أي إنجاز حقيقي.. يكفي أن يسبب الإهمال إصابة طالب بمكروه لا قدر الله.. حينها نعلم كم هو الأمر مهم وحيوي أن نتم هذا العمل أسرع ما يمكن… نسأل الله أن يعين المسؤولين على القيام بواجبهم.. وأن يحفظ أبناءنا ويرزقهم النجاح والتوفيق…
14137821_1156413217748366_413378255_n

14137853_1156413104415044_1087282481_n

14137874_1156413121081709_1381378926_n

14138287_1156413004415054_1075299798_n

14151848_1156413034415051_1154347418_o

14159192_1156413144415040_1387157395_n

14159874_1156413301081691_1611006264_n

14182151_1156412994415055_1042427995_n

14182261_1156413291081692_804647762_n

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 5 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

  1. 1

    اخي اوافقك في كل صغيرة او كبيرة
    فبالله عليكم مدارسنا تصرخ اتعبتنا الدورات
    انا ولي امر ومعيل وحيد وابنائي في الدورات بسبب التقصير
    وين كنتم من قبل؟
    الان الان لنصلح كل عوج

  2. 2
    גת says:

    לצערי הרב כל מילה נכתבה נכונה!
    יש לפקח על התכנים ועל עבודת צוות בתי הספר
    לאן מובילים אותנו?
    צריך לחפש פתרונות
    נמאס מהמסיבות ומפגשי סרק

  3. 3

    يجب اقامة لجنة لفحص المدارس
    لا يعقل انه كل اولادنا في دورات
    مدارس بس للحفلات والمناسبات والتصويرات

  4. 4
    جت says:

    اين اللجان التي وعدت بها
    اين فحص المدارس والتعليم
    الاهل اصبحنا عاجزون
    مع رقم ثلاث دورات دورات

  5. 5

    والله بارك الله الي قمت بتصوير المدارس بجت كثير بدها شغل ورعاية لانها مهملة من عدة سنوات وبتبدل مديرية وبتبدل رئساء بس للاسف المدارس الى الوراء يعني ولادنا وولادهم بنفس المدرسة وشايفين المدرسة مدمرة وفش ترميم ولا تزبيط ممنوع الاولاد يفوتوا المدرسة وهي بهيك حالة مش تايصير كارثة مثل السنة الماضية وقع باب حديد على ولد بلمدرسة عشان ننتبه او تا يجي צו סגירה من محكمة يعني احسن ..