اليوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 12:31 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 8:41 صباحًا

الاحتلال يعدم اسيرا محررا بـ 6 رصاصات في مخيم الفارعة

استشهد شاب من مخيم الفارعة شمال نابلس، جراء اصابته بـ 6 رصاصات اطلقها عليه جنود الاحتلال بعد اقتحام منزله اليوم الثلاثاء.
وقال خالد منصور عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني إن قوات الاحتلال اعدمت الشاب محمد الصالحي (32 عاما) بعد اطلاق ضابط مخابرات اسرائيلي النار على رأسه بصورة مباشرة بعد اقتحام منزله في المخيم، مما ادى الى استشهاده على الفور حيث تم نقله الى المستشفى التركي في مدينة طوباس.

وأضاف منصور أن الشاب محمد الصالحي وامه تفاجأ بجنود الاحتلال يقتحمون منزلهما حيث صرخ محمد بوجه جنود الاحتلال وحاول الدفاع عن منزله ومنعهم من الدخول اليه ظنا منه انهم لصوص وعندها اطلق عليه الجنود وابلا من الرصاص من نقطة الصفر، اخترقت 6 رصاصات منها جسده امام اعين امه المريضة والكبيرة في السن حيث تركوه ينزف الى أن فارق الحياة.
والشهيد محمد الصالحي هو اسير محرر امضى 3 سنوات في سجون الاحتلال وهو الولد الوحيد لابويه ولديه اخت واحدة وهو عازب، وكان والده قد توفي قبل بضعة شهور وهو من عائلة مستورة الحال، وقد اعلن عن تشيع جثمانه بعد صلاة الظهر اليوم في المخيم.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com