اليوم الخميس 14 ديسمبر 2017 - 12:43 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 12 أبريل 2017 - 9:39 صباحًا

معلومات أولية عن منفذي تفجير الكنيستين وقلق كبير بعد تهديدات داعش

نشرت وكالات أنباء معلومات أولية عن منفذي حادثي الأحد في مدينتي طنطا والإسكندرية حيث أن المتهم الأول هو “أبو إسحاق المصري”، وهو مسؤول عن عملية استهداف كنيسة الإسكندرية. وهو من مواليد الأول من سبتمبر عام 1990 في منيا القمح، وهو حاصل على بكالوريوس تجارة. عمل محاسباً بالكويت لمدة أربعة شهور. وسافر إلى تركيا ثم إلى سوريا في 26 ديسمبر عام 2013، عاد بعدها إلى سيناء.

أما المسؤول عن استهداف كنيسة طنطا ، فهو “أبو البراء المصري”، من مواليد قرية أبو طبل بكفر الشيخ في 13 ديسمبر عام 1974. وهو حاصل على دبلوم صنايع، ومتزوج وله 3 أطفال. دخل إلى سوريا في 15 أغسطس عام 2013، وقد سافر إلى لبنان ثم عاد إلى سوريا.

يذكر أن داعش قد تبنى في وقت سابق التفجيرين اللذين وقعا في مصر بكنيستين في طنطا عاصمة محافظة الغربية ، والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وتوعد بالمزيد من الهجمات. وقال “داعش” إن اثنين من أفراده نفذا تفجيري الكنيستين المصريتين بسترتين ناسفتين، وحذر المسيحيين من مزيد من الهجمات.
وأدى الهجومان إلى مقتل ما لا يقل عن 44 شخصاً، وإصابة أكثر من 100 آخرين، حيث هاجم انتحاريان الكنيستين في “أحد الشعانين”، الذي يحتفل به الأقباط في مصر.

المتهم بتفجير الكنيسة

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع