اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 12:59 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 9:48 صباحًا

معارك بدمشق وريفها وغارات بالفوسفور على حلب وإدلب

شهدت الأحياء الشرقية لدمشق ومناطق في ريفها معارك عنيفة بين قوات النظام والمعارضة، بينما شنت الطائرات الروسية والسورية غارات بالقنابل الفوسفورية والفراغية في ريفي حلب وإدلب.

وذكرت شبكة شام أن مسلحي المعارضة تصدوا لمحاولات تقدم قوات النظام على جبهات حي القابون شرقي العاصمة، وتمكنوا من تكبيدها خسائر بشرية ومادية.

وتعرضت أحياء تشرين وبرزة والقابون لقصف مدفعي وصاروخي، بالإضافة إلى قصف بأكثر من أربعين صاروخا أوقعت دمارا كبيرا في المنطقة.

وأفادت مصادر للجزيرة بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة عشرات آخرين في قصف استهدف حرستا ودوما وعدة بلدات في ريف دمشق.

ولا تزال قوات النظام تحاول التقدم للسيطرة على أحياء دمشق الشرقية، حيث تشن هجمات برية منذ نحو ستين يوما، إذ تدور اشتباكات يومية على محاور بساتين برزة وشارع الحافظ وحيي القابون وتشرين.

تقدم النظام

وفي ريف حماة الشمالي، قال مراسل الجزيرة إن قوات النظام سيطرت على مدينة صوران بعد قصف جوي ومدفعي وصاروخي كثيف.

وتحدث ناشطون عن غارات جوية نفذها طيران النظام بالقنابل الفوسفورية والنابالم الحارق على مدن طيبة الإمام وكفرزيتا وصوران واللطامنة وبلدات الزلاقيات والمصاصنة بالريف الشمالي.

وتخلو مدينة صوران وعدد من مدن وبلدات ريف حماة الشمالي من سكانها جراء تجدد المعارك بين المعارضة المسلحة وقوات النظام وجراء القصف العنيف للمنطقة.

في المقابل، أفادت شبكة شام بأن جيش النصر (أحد فصائل الجيش الحر) تمكن من إخراج مطار حماة العسكري من الخدمة بعد استهدافه بوابل من صورايخ “غراد”.

وأكد ناشطون أنهم شاهدوا أعمدة الدخان تتصاعد من داخل المطار وأن حركة الطائرات توقفت، ولكنهم يعتقدون أن المطار قد يعود إلى العمل في غضون ساعات.

قنابل فوسفورية

أما في حلب، فقد أكدت هيئة تحرير الشام أنها قتلت 11 عنصرا من قوات النظام السوري بقصف مدفعي على موقع لها غربي المدينة.

وقالت مصادر ميدانية في المعارضة السورية المسلحة إن غارة روسية بالقنابل الفوسفورية المحرمة دوليا، استهدفت بلدة ياقد العدس في ريف حلب الغربي.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قصفا جويا ومدفعيا مكثفا شهدته مدن وبلدات في ريفي حلب الشمالي والغربي، منها مدينتا دارة عزة وعندان وبلدة عينجارة.

وفي ريف إدلب الجنوبي، شن الطيران السوري والروسي عشرات الغارات الجوية بالقنابل الفوسفورية والفراغية على مدن خان شيخون وكفرنبل ومعرة النعمان، إضافة إلى مطار أبو الظهور العسكري ومدن حلفايا وطيبة الإمام وبلدة سجنة.

وإلى جنوب البلاد، ذكرت شبكة شام أن الطيران الحربي والمروحي شن عشرات الغارات على أحياء درعا البلد بأكثر من ثلاثين صاروخا وبرميل متفجر، مما أدى إلى دمار كبير في المنازل والممتلكات.

وتشهد مدينة درعا يوميا قصفا عنيفا لا يتوقف على خلفية المعارك الدائرة في حي المنشية الذي يخضع في معظمه لسيطرة المعارضة.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع