اليوم الثلاثاء 30 مايو 2017 - 8:20 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 15 مايو 2017 - 10:16 صباحًا

إضراب الحرية و الكرامة في يومه ال 27

يدخل إضراب الحرية والكرامة، الذي يخوضه الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية، يومه الـ27 على التوالي. حيث يواصلون اضرابهم المفتوح وذلك في تصعيد كبير للاجراءات القمعية من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية ضدهم، بحسب ما أوضحته هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية.
ويشار إلى أنّ نحو 1800 أسير فلسطيني بقيادة القائد مروان البرغوثي يخوضون إضراب الحرية والكرامة، والذي يهدف لتحقيق المطالب الأساسية الذي يحتاجها كل أسير داخل السجون منها استعادة الزيارات المقطوعة وانتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وإنهاء سياسة العزل، وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، والسماح بإدخال الكتب والصحف والقنوات الفضائية، إضافة إلى مطالب حياتية أخرى، والي تمّ تحقيقها في السابق خلال الخوض في العديد من الإضرابات على مدار سنوات طويلة من الأسر. وكان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، قال في تصريحات له إنّ “وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان رفض اقتراح ادارة مصلحة السجون ببدء التفاوض مع قادة إضراب الأسرى في السجون الإسرائيلية”. وأوضح أنّ “أردان الذي يتخذ موقفا عدائيا من الاسرى يشترط فك الاضراب قبل البدء في أي مفاوضات مع قيادتهم”، كما قال. وكان قراقع قد صرح بوجود بوادر لبدء مفاوضات مع قادة إضراب الأسرى في سجون الاحتلال خلال الساعات القادمة. ودعا قراقع، الجماهير إلى تكثيف فعاليات التضامن مع الأسرى، من أجل الضغط على إدارة السّجون لتحقيق مطالب الأسرى المضربين، على حدّ تعبيره.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع