اليوم الخميس 19 أكتوبر 2017 - 4:59 صباحًا
أخر تحديث : السبت 20 مايو 2017 - 10:27 صباحًا

بيومهم الـ33..الأسرى يقرعون بأمعائهم الخاوية جدران السجن

يواصل الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي معركة “الحرية والكرامة” بإضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ 33 على التوالي، وسط رفض إسرائيلي للتفاوض معهم أو تحقيق مطالبهم

وقالت اللّجنة الإعلامية للإضراب إن عددًا من الأسرى المضربين أعلنوا توقفهم عن شرب الماء في خطوة تصعيدية، ما يعني أن إدارة سجون الاحتلال ما زالت تتعنت في تلبية مطالب الإضراب.

وأكدت أن الإضراب دخل بذلك مرحلة خطيرة وحساسة، ويوصل الأسرى رسالة لإدارة مصلحة السجون مفادها أن الموت فقط من يوقف إضرابهم ويحول ما بينهم وبين تحقيق مطالبهم، فإما التفاوض على كامل حقوقهم، وإما أن يتحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن حياتهم.

وبينت اللجنة أن إدارة سجون الاحتلال تواصل نقل المضربين، ومنها عمليات نقل جماعي آخرها نقل جميع المضربين في سجن “نفحة” إلى عدة سجون وهي “هداريم وشطة وجلبوع ونيتسان الرملة”.

ويضم سجن “نفحة” أكبر عدد من الأسرى المضربين عن الطعام ويبلغ عددهم نحو 500 أسير.

وأشارت إلى أنه وخلال زيارة سمح لها لمحامي هيئة الأسرى في سجن “عسقلان”، قال إن الظروف الصحية للمضربين تزداد خطورة يومًا بعد يوم، حيث فقدوا أكثر من (20 كغم) من أوزانهم، بالمقابل تواصل إدارة السجن إجراءاتها القمعية اليومية.

ولفتت اللجنة أنه ومع استمرار تدهور الوضع الصحي لعشرات المضربين، تواصل إدارة السجون نقلهم إلى المستشفيات المدنية، أو ما أسمته بالمستشفيات الميدانية، عرف منهم الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات والأسير الصحفي محمد القيق.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع