اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 - 6:22 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 10:46 صباحًا

تمديد إعتقال الشيخ رائد صلاح حتى انتهاء الاجراءات ضده

قررت محكمة الصلح في مدينة حيفا صباح اليوم الأربعاء تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى انتهاء الاجراءات القانونية بحقه.

وجاء القرار بعد أن قدمت النيابة لائحة اتهام ضده نسبت له فيها تهم “التحريض على العنف والإرهاب في تصريحات ألقاها عقب عملية القدس التي نفذها 3 شبان من مدينة أم الفحم”.

وكانت المحكمة، قد طلبت في الثامن والعشرين من الشهر الماضي، تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح.

وكانت النيابة العامة، قد قدمت الخميس الماضي، لائحة اتهام بحق صلاح، والتي تضمنت “التحريض على الإرهاب والعنف”، ودعم منظمة محظورة، في إشارة إلى “الحركة الإسلاميّة الشمالية”.

وقال الشيخ رائد صلاح في المحكمة، اليوم الأربعاء، إنّه لا يزال محتجزًا في مرحاض.

وأضاف أنّ مدير السجن التقى به، وأخبره أنّ “هناك قرارا من جهات عليا، ولا يمكن نقلك”.

وترتكز لائحة الاتهام بالأساس على خطبتي الجمعة خلال الأسبوعين اللذين أغلق المسجد الأقصى فيهما، والاحتجاجات بعد نصب البوابات الإلكترونية، وكذلك خطبة التأبين أثناء تشييع جثامين الشهداء من أم الفحم في اشتباك الأقصى من يوم 14/07/2017.

وجاء في لائحة الاتهام إن “أقوال الشيخ صلاح جاءت في أعقاب الأوضاع الأمنية المتوترة بعد عملية الأقصى يوم 14.7.17 التي نفذها 3 شباب من أم الفحم، والمتهم شخصية معروفة ولها تأثيرها على المسلمين في إسرائيل والضفة الغربية وغزة، كما وكان المتهم رئيسا للحركة الإسلامية منذ عام 1996 وحتى أن تم حظرها”.

وذُكر أيضا أن الشيخ صلاح “كان على علم أنه تم توثيق أقواله خلال خطبتين له في أيام الجمعة في أم الفحم، كما وألقى خطابا خلال تشييع جثامين المنفذين الثلاثة، والحديث يدور عن خطبة يوم 21.7.17، وأثناء تشييع جثمان المنفذين يوم 27.7.17 وخطبة يوم الجمعة بتاريخ 28.7.17”.

إلى ذلك تحدثت لائحة الاتهام عن منشورات للشيخ رائد صلاح، عبر صفحته على “فيسبوك” من فترات مختلفة وتحديدا بعد حظر الحركة الإسلامية عام 2015، وزعمت النيابة ان الشيخ رائد أكد في هذه المنشورات تمسكه بالحركة الإسلامية، رغم حظرها، وقوله أنها “باقية وستبقى” رغم انف المؤسسة الإسرائيلية، بالإضافة إلى تنديده بإغلاق مؤسسات أهلية مثل حراء لتعليم القرآن الكريم، وتأكيد أنه سيواصل العمل بناء على الثوابت التي يؤمن بها، وتحدثت لائحة الاتهام عن توجه الشيخ رائد خلال مظاهرة ضد اغلاق “حراء” في باقة للمشاركين فيها وإشادته بأطفال حراء وتأكيده لهم أنه داعم لهم ومستعد أن يموت من أجلهم!!.

كما تناولت لائحة الاتهام تصريحات للشيخ رائد صلاح، في مناسبات مختلفة، يؤكد فيها أنه رئيس الحركة الإسلامية رغم حظرها.

من جانبه ردّ الشيخ رائد صلاح، على لائحة الاتهام قائلا: “المؤسسة الإسرائيلية تحاكمني، على ديني وإسلامي، ما قلته هو آيات قرآنية، ولن أتراجع عما قلت”.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع