اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 3:09 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 21 سبتمبر 2017 - 12:25 مساءً

ترمب يجمع إسرائيل وقادة عرب بقمة للسلام

وفق تقديرات سياسية إسرائيلية، ينوي الرئيس الأميركي دونالد ترمب الدعوة إلى عقد قمة إقليمية في الخريف القادم تجمع إسرائيل وعددا من الدول العربية في منطقة الشرق الأوسط.
وقال الكاتب الإسرائيلي في موقع “أن آر جي” أرييل كهانا إنه رغم عدم تحديد موعد دقيق لهذه القمة المتوقعة، لكن الوسطاء الإسرائيليين الفاعلين في التواصل مع عدد من الدول العربية أكدوا أنه في حال جرت الدعوة الأميركية إلى القمة فإن بعض الجهات العربية ستشارك في القمة.
وتوقع كهانا إطلاق الدعوة إلى عقد قمة السلام حتى لو قاطعها الفلسطينيون، ورأى أن الأوساط الإسرائيلية عبرت عن حيرتها إزاء الموقف المتوقع للفلسطينيين بين المشاركة أو المقاطعة.
وبينما عبرت محافل سياسية إسرائيلية عن إمكانية مجيء الفلسطينيين إلى هذه القمة حتى لو كانت ظروف انعقادها غير مريحة لهم، قدرت أوساط أخرى امتناعهم عن المشاركة، لكن ذلك لن يؤثر في انعقاد القمة، ولن يمنع من وصول الزعماء العرب للمشاركة فيها بحسب الكاتب.
أمر ممكن
وضمن هذا الإطار، أورد الموقع الإسرائيلي أن الوفد المرافق لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الذي يزور الولايات المتحدة رفض تأكيد أو نفي زيارة أمير سعودي بارز إلى إسرائيل في الأيام الأخيرة، رغم أن هذه الزيارة قد تكون مرتبطة بالحديث عن قرب انعقاد هذه القمة الإقليمية بين العرب وإسرائيل.
وفي سياق التحضير للقمة، أعلن ترمب خلال لقائه نتنياهو في نيويورك أمس أن اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين هو أمر ممكن، مؤكدا أن إدارته ستبذل ما في وسعها للتوصل إليه.
وقال ترمب في مستهل لقائه نتنياهو على هامش الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة، “سنبحث أمورا كثيرة، خاصة اتفاق سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل سيكون في حال حصوله نجاحا رائعا”.
وأضاف “سنبذل كل ما في وسعنا للتوصل إلى اتفاق، وأعتقد أن ثمة فرصا جيدة للوصول إلى ذلك” مؤكدا منحه “أولوية مطلقة”.
المصدر : وكالات,الصحافة الإسرائيلية

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع