اليوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 3:16 مساءً
أخر تحديث : السبت 11 نوفمبر 2017 - 9:34 صباحًا

لندن : الآلاف يتظاهرون إحتجاجا على وعد بلفور

شارك أكثر من خمسة آلاف شخص بمسيرة وسط العاصمة البريطانية لندن ضد “وعد بلفور”، واحتجاجًا على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي زار لندن يوم الخميس للاحتفال بذكرى مرور 100 عام على وعد بلفور.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها “وعد بلفور أدى إلى النكبة الفلسطينية”، بينما طالبت يافطات أخرى بـالحرية لفلسطين.

ونجح المنظمون بحشد أعداد كبيرة هذه المرة مقارنة مع المظاهرات المناهضة “لإسرائيل” التي جرت ابان السنوات الأخيرة، معلنين أن التظاهرة تمثل “أكبر مسيرة مناهضة لإسرائيل في لندن”.

وأكد أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي في كلمته خلال مشاركته بالمظاهرة أن جريمة بلفور ما زالت مستمرة، وأسست لنظام الأبارتهايد الذي لابد من إسقاطه.

وخاطب باسم فلسطين حوالي خمسين ألف متظاهر شاركوا في الاحتجاج ضد وعد بلفور، وضد احتفال حكومة بريطانيا به، مطالبين حكومتهم بالاعتذار للشعب الفلسطيني والاعتراف بدولته المستقلة.

وشكر البرغوثي المتظاهرين والمتضامنين، وقال “لقد أسمعتم تيريزا ماي ونتنياهو جوابنا على احتفالهم بجريمة بلفور من حناجر عشرات الاف البريطانيين ومن قلب لندن”.

وأضاف “يفتخر نتنياهو بتحالفه مع المستعمرين الكولونياليين، ونحن نفتخر بتحالفها مع الشرفاء البريطانيين، الذين وقفوا الى جانبنا ضد سياسة حكومتهم”.

وأكد البرغوثي أن الشعب الفلسطيني صامد على أرضه وسيحقق بنضاله الحرية والعدالة، مؤكدًا ما قاله مانديلا بان قضية فلسطين اصبحت قضية الإنسانية الاولى في عصرنا.

كما تحدث في المظاهرة التي احتلت شوارع لندن الرئيسة وغطتها بالأعلام الفلسطينية زعيم المعارضة البريطانية رئيس حزب العمال جيرمي كوربن، إلى جانب ممثلي حركات التضامن والنقابات العمالية والبرلمانيين والفنانين وحركة المقاطعة ومناويل حساسيان سفير فلسطين في بريطانيا.

وصادف يوم الخميس الماضي الذكرى المئوية لإعلان “وعد بلفور”، الذي يمثل رسالة بعث بها وزير الخارجية البريطاني آرثر بلفور، في العام 1917، إلى اللورد روتشيلد أحد زعماء الحركة الصهيونية في تلك الفترة، أعلن فيها عن دعم بريطانيا لإقامة دولة لليهود في فلسطين وتعهد بالعمل من أجل تحقيق ذلك.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع