اليوم السبت 26 مايو 2018 - 2:44 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 24 يناير 2018 - 8:24 صباحًا

الخارجية الأمريكية تتراجع عن قرار الإسراع بنقل السفارة من تل ابيب الى القدس

تراجعت وزارة الخارجية الأميركية الاثنين عن موقفها نهاية الأسبوع الماضي بشأن موعد نقل السفارة الأميركية من تل ابيب الى القدس.وكانت وزارة الخارجية الاميركية قالت ان نقل السفارة الاميركية “سيستغرق سنوات طويلة كون الوزير ريكس تيلرسون سيحتاج إلى إجراء التقييمات الأمنية المفترضة” لكنها اعلنت اليوم الاثنين أن الوزارة “سارعت” في الإجراءات المعنية من أجل نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس قبل نهاية عام 2019 المقبل.

وقالت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت في تصريح عبر البريد الالكتروني عصر الاثنين (22/1) “إن الإدارة (إدارة الرئيس ترامب) ستعجل بطرح خطتها للتقدم السريع من أجل فتح السفارة الأميركية فى القدس، التي ستفتح قبل نهاية العام القادم”.وأضافت ناورت “سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل في المستقبل حيث تتخذ القرارات بما في ذلك القرارات التي تؤثر على سلامة وأمن الموظفين. وكان الوزير تيلرسون واضحا أن الأمن والسلامة لهما الأولوية القصوى له ” في القرار. وجاء تراجع وزارة الخارجية عن موقفها السابق بان هذه الخطوة تحتاج عدة سنوات، بعد أن تعهد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس اليوم الاثنين بافتتاح السفارة الأميركية في القدس قبل نهاية العام المقبل 2019. وقال بنس في كلمته أمام الكنيست الإسرائيلي الاثنين، 22 كانون الثاني 2018 إن الرئيس دونالد ترامب “صنع التاريخ” و”صحح خطأ استمر سبعين عاماً باعترافه بالقدس عاصمةً لإسرائيل”. يشار إلى أن مسؤولا رفيع المستوى في الخارجية الأميركية قال لـ “القدس” يوم الجمعة الماضي، (19 /1) أن ما تردد عن استعجال بانتقال السفير الأميركي لدى اسرائيل ديفيد فريدمان إلى القدس كي يبدأ مزاولة أعماله كسفير من قنصلية في القدس العام المقبل “ليس دقيقا” الامر الذي تم اليوم التراجع عنه. وكان المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه قال “ليس هناك أي خطط في الوقت الراهن تقود إلى مزاولة السفير فريدمان أعماله من مبنى قنصلية في القدس، بينما يتم بناء السفارة الأميركية” مؤكداً أن عملية نقل السفارة من تل أبيب للقدس تحتاج لفترة طويلة تحتاج تمتد لبضع سنوات. وكانت “نيويورك تايمز” قد أشارت في تقرير لها الجمعة (19/1 )تحت عنوان “الولايات المتحدة تمضي بخطى متسارعة نحو نقل سفارتها إلى القدس بحلول عام 2019” إلى أن وزارة الخارجية الأميركية قد استقرت على خطة “أكثر تواضعاً” لنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى مبنى قنصلي قائم في أحد أحياء القدس الغربية، وهو ما من شأنه تقليل تكلفة المشروع وتمكين السفير ديفيد فريدمان وموظفيه من الانتقال إلى هناك بحلول بداية العام القادم.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع