اليوم الخميس 29 يونيو 2017 - 5:01 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 17 يناير 2014 - 7:00 صباحًا

فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ

“فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ”

الحمد لله أمر بالحق وأثنى على أهله، ونهى عن الباطل وذم أهله، والصلاة والسلام على خير نبي يطاع، بالاقتفاء والاتباع وعدم الابتداع.. وبعد.
أعجز في بداية الكلام أن أبوح بما يجول في الخاطر والوجدان، لكن لكم مني يا أهل بلدي الحبيب جت تهنئة خاصة! تهنئة مفعمة بالشفقة والحرقة والأسى وحب الخير، تهنئة بمناسبة افتتاح أول بنك ربوي – يتعامل بالربا – في بلدنا الذي عهدناه دائما مصدرا وموردا للمحافظة على القيم والمبادئ وأوامر الدين الحنيف.
أهلنا الكرام: أهذا ما ينقصنا؟ أن يكون بلدنا الطاهر مرتعا للإثم والكبائر؟ أن تكون قريتنا الفضيلة مستنقعا للشر والرذيلة؟ ماذا دهانا وماذا أصاب العقلاء فينا؟ ما بالنا نرحب ونبارك ونصفق للإثم والعدوان؟ ما بالنا نقيم بيتا للربا؟ بيتا لمحق البركة وجلب الهلكة؟ بيتا للحرب مع الله ورسوله؟ بيتا لنيل المقت والغضب واللعن والطرد من رحمة الله؟!
الربا! الربا! الربا! مصيبة ما بعدها مصيبة! والله يا أهلنا في بلدنا لن نرضى لكم كما لا نرضى لأنفسنا أن نكون من أهل هذا الشر المستطير..
– كيف نرضى..والربا قد أعلن الله الحرب على آكله، قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ * فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ”!
– كيف نرضى ورب العزة يقول: “يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ”، فالربا الذي يظنه كثير من الناس توفيرا إنما هو محق، بينما الصدقة التي قد يظنها بعض الناس خسارة هي في حقيقتها توفير..
– كيف نرضى.. ونبينا صلى الله عليه وسلم يقول: “لعن الله الربا وآكله ومؤكله وكاتبه وشاهده”، وقال:”هم سواء”؛ يعني في الإثم، فالذي يأكل الربا ملعون، والذي يؤتي الربا ملعون، والذي يتوسط بين الآكل والمؤكل هو أيضا ملعون، فالكاتب بينهما ملعون، والشاهد على معاملتهما ملعون، والمتوسط بينهما بأي طريقة من الطرائق ملعون!
– كيف نرضى وحبيبنا صلى الله عليه وسلم يقول: “الربا ثلاثة وسبعون بابا، أيسرها في الإثم مثل أن ينكح الرجل أمه”، ما أفظع هذا التشبيه! حالة يستقذرها كل طبع، ويحرمها كل شرع.
لماذا نقحم أنفسنا في حرب ومواجهة لا قبل ولا طاقة لنا بها؟ من منا يطيق الحرب مع الله ورسوله؟ حرب في الدنيا وحرب في الآخرة؟ من منا ينتظر طردا من رحمة الله؟ من منا يرغب بمحق بركة ماله؟ ومحق الخير من حياته وبعد مماته؟
اتقوا الله يا أهلنا في بلدنا وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين، }وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ”، اعلموا أن ما تواجهونه وما يواجهه المسلمون عامة من المشكلات المتنوعة التي من بينها الجفاف، ومن بينها محق البركات، ومن بينها ما يكون بين الناس من الشرور وتقطع الصلات بينهم؛ ومن بينها ذل المسلمين وهوانهم.. إن الربا ليفاقم هذه المشكلات يوما بعد يوم ونحن في سبات عميق..
إن الربا شر كله، ومحق كله، وبلاء كله.. لا خير فيه لا من قريب ولا من بعيد.. من تلبس به أو وقع فيه أو أعان عليه ولو بشطر كلمة، ولو بشيقل واحد، ولو بتشجيع أو إشارة.. فقد باء بالإثم العظيم، وأعان على العدوان!
إن واجبنا أن ننصح فالدين النصيحة! وحسنا ظننا بأهلنا يلازمنا فهم أهل الخير، وأوعية النصح.. فلنربأ بأنفسنا عن هذا الشر والأذى، وليكن لسان حال كل واحد منا: أينقص الدين ونحن أحياء؟ أنتلطخ بالحرام ونحن أحياء؟ أتشوه سمعة بلدنا ونحن أحياء؟ أمفاتيح للشر مغاليق للخير؟

كلمة أخيرة… يا أهلنا في بلدنا… نظرا نظرا إلى عواقب الأمور، فإننا بعملنا اليوم نبني مستقبلنا غدا عند الله، عند من لا تخفى عليه خافية، فلنصوب قلوبنا وبصائرنا إلى هناك ولنترفع عن رجس ودنس الدنيا الفانية..
نزهوا معاملاتكم من رجس الربا، نزهوا معاملاتكم من كل ما حذركم الله تعالى منه، ونهاكم عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، واعلموا أن الخير والبركة فيما أحل الله، وأن الشر والمحق فيما حرمه الله.. “فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ” “إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ”.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 16 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

  1. 1
    واحد says:

    شو كمان دعوة شخصيه …. الله اكبر … مصرون على نشر الحرام بين الناس

  2. 2
    ضيف says:

    الاصل مقاطعة مثل هذه المؤسسات حتى تفشل . وتذهب من حيث اتت

  3. 3

    لن تشارك باي عمل تابع للبنك ….

  4. 4
    ضيف says:

    مقاطع مقاطعة تامه ….واسال الله ان يفشل البنك باسرع وقت

  5. 5
    ضيف says:

    الربااااااااااااااا من اكبر الكبائر الا تخشون الله … يا ؟؟؟؟ . يا ؟؟؟ … يا داعي للحرام .. يا مشارك بكل صغيره وكبيره في انشاء هاذا البنك الربوي …الا تتق الله

  6. 6
    حريص says:

    اين الذين شاركوا وخاصه رواد المساجد من هذه الايه : وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان ؟

  7. 7
    مقاطع says:

    مقاطع لهذه المؤسسه الربويه بكل الطرق وسادعوا بكل ما اوتيت من قوة لمقاطعتها حتى تفشل ..حتى سحب النقود ، لن اسحب درهم من عندهم حتى يكون فشل سريع وناجح ..

    عندنا بجت محلين لسحب النقود . مكتبة امير سمارة . وسوبر زول جت

  8. 8
    سيفشل says:

    سيفشل البنك باذن الله وبمقاطعة الاخوة المؤمنين المهلصين لله المهتمين بامر الله وامر رسوله

  9. 9

    وحدو الله على هاض المقال الي بسمع بفكر انو البنك محطة سموم بلزمنا بنك في البلد والي مابدو حرام بفتح بس حساب جاري شو يعني لوينتا بدنا نضل نروح على باقه. اذا هلقدي مهتمين في البلد وفي الحرام والحلال روحو حاربو محطة السموم الي في البلد الي بتبيع مخدرات لليل نهار ومحدا سألهم من وين انتو الرجاء النشر

  10. 10
    ضيف says:

    الاخ حندقلو!!!!!!!
    ان ظاهرة المخدرات بارادة شخصية معظمها وحكمها شرعا معروف بانها حرام ويعاقب عند الله بائعها ومستعملها الخ!!!!! ومعظم م يدخل في هذا المجال هو لسبب انعدام الثقافة وتهاون الجهات المسؤولة، وسوء التربية الاهم من كل ذلك!! ولكن انت لم تفهم مدى خطورة الربا والدعوة اليه والدعاية له!! حتى ان الله قاله واضحة ان الربا هو اعلان حرب على الله وهذا لا يستوي مع اثم المخدرات الذي تريد التصدي له!!! على فكرة ان ابتعدنا عن الربا جميعا اعدك ان لا تجد مستهلكا واحدا للمخدرات لان الربا يعتبر ملك المصائب كلها. ارجو ان تكون فهمت ما الفرق بين الافتين الاولى تذهب العقل والثانية تحارب الله بها قارن وقل لي ما وجدت!!!!!

  11. 11
    ضيف says:

    الربا من اعظم الذنوب ….ومن اكبر الكبائر … وهو اعلان الحرب على الله

  12. 12
    ضيف says:

    للأستاذ حندقلو: إذا انت مش مهتم بالحلال والحرام… أنا مش داري شو الي هامك… الشيقل!!! صدق رسول الله: “تعس عبد الدينار تعس عبد الدرهم”… لا خير فيما حرم الله ولو جلب الملايين… وكل الخير في الحلال ولو لم يجلب إلا القليل..

  13. 13

    بوركتم بوركتم بوركتم … اعلام يبين للناس الحق من الباطل . هذا ما نريده في زمن بات فيه الحليم حيران …اثبتوا على ما انتم عليه

  14. 14
    احساس says:

    احساس بداخلي اول ما سمعت عن الخبر … وكأن جت دنست

  15. 15

    الى الأخ الي بقولي انو مش هاممني الحلال والحرام انتي كيف قررت انو مش هاممني يعني!! انا قولت في تعقيبي اذا هاممك الحرام والحلال روحو حاربو تجار المخدرات في البلد الي ببيعو سموم لليل نهار ومحدا سألهم من وين انتو!! الله اكبر كلكم أنزلتو علي لاني حكيت كلمة حق شكلكم ما بتعرفو شو في في البلد وبتعرفوش انو في جت موجود اكبر محطات مخدرات في المنطقة على كل حال تحياتي الكم.

  16. 16
    ضيف says:

    افتتاحية بنك وبعدها مركز شرطه ….. ان شاء الله انه فش نيه لنادي ليلي