اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 11:38 صباحًا
أخر تحديث : السبت 8 مارس 2014 - 6:20 صباحًا

شَامِيّةٌ تَبكِي وَلدَهَا شعر – عبد الحي اغبارية

سُبحانَهُ مَا أجمَلَك وَما أخَفَّ مَعشَرَك
 
وَمَا أرَقَّ بَسمَةًفِي سِحرِهَا تَعلُو فَمَك
 
وَدَمعةً أسبَلتَهَا بَلَّلتَ فِيهَا وَجنَتَك
 
وَنَظرَةً أرٍسَلتهَاسَهمًا أصَابَ مَا فَتَك
 
وَفِي العُيُونِ نَعسَةٌ زَيَّنتَ فِيهَا مُقلَتَك
 
وَحَاجِبٌ مِن فَوقِهَا الهِلَالُ يَحمِي أعيُنَك
 
وَفِي الشِّفَاهِ رِقَّةُالنَّسِيمِ هَبَّ واحتَرَك
 
تَفتَرُّ عَن زُمُرُّدٍصَفَّينِ قُدّامَ الحَنَك
 
والأنـفُ بُـرجٌ مِـن زُجَـاجٍ أو رُخَـامِ بَعلَبَـك
 
والشّعرُ يَا سُبحَانَهُتِبرٌ تَلَظّى وانسَبَك
 
والوَجنَتَانِ لَونُهَا دَمٌ على الخَدِّ انسَفَك
 
وَفِـي الجَـبِيـنِ نُـورُ بَـدرٍ شَـعَّ فِـي لَيـلٍ حَلَـك
 
سُبحَانَهُ مَن أبدَعَكوَفِي حَشَايَ كَوَّنَك
 
حَتّى رُؤاكَ شَاقَنِيإلى الوُجُودِ أخرَجَك
 
سَكَبتُ فِيكَ مُهجَتِيوالرُّوحُ قَد وَهَبتُ لَك
 
أسقِيكَ مِن مَدَامِعِيوَمِن حَنَانِي أُرضِعك
 
والصَّدرُ حِضنٌ دافئٌألُفُّ فِيهِ أضلُعَك 
 
أخشَى عَلَيكَ وَعكَةً  أو نَسمَةً أن تَلسَعَك
 
حَتّى رَأتكَ أعيُنِيوَقَد بَلَغتَ مَأرَبَك
 
تَحُومُ مِثلَ نَحلَةٍتَدُورُ نَجمًا فِي فَلَك
 
وَصِرتَ غِرًّا يَافِعًاواشتَدَّ فِيكَ مِعصَمَك
 
وَكِدتَ فِي شَرخِ الصِّبَاتَكُونُ أو على وَشَك
 
رَمَاكَ يَا لَلوعَتِيسَهمٌ أصَابَ مَقتَلَك
 
رَصَاصَةٌ قَنَّاصُهَامَا مَلَّ قَتلًا أو تَرَك
 
أدمَـت فُـؤادِي يَــا بُنَـيَّ إذ تَـخَطَّـت أضلُعَـك
 
وَفَجَّرَت مِن غِلِّهَا قَلبًا حواكَ وامتَلَك
 
صَرَختُ مِن فَجِيعَتِيرَكَضتُ أبغِي مَصرعَك
 
سَقَطتُ لا تُعينُنِي رِجلايَ حتّى أنظُرَك
 
مَـن يَـا حَبيبِـي بَعدَ قُربٍ عن عُيُونِـي أبـعَدَك؟
 
زَحَفتُ أبغِي مَصرَعَكحَبَوتُ أبغِي مَقتَلَك
 
وَصَلـتُ والجِسـمُ الغَـرِيـرُ دُونَ عَينِي قَد هَلَك
 
وَضَعتُ كَفِّي تَحتَهُعَجَزتُ عَن أن أحمِلَك
 
حَنَيتُ ظَهرِي فَوقَهُأرَدتُ أن أُ قَبِّلَك
 
والمَوتُ فِيَّ مُحدِقٌيَرنُو وَيُحكِمُ الشَّرَك
 
رَصَاصةٌ قَنّاصُهَامَا مَلَّ قَتلًا أو تَرَك
 
صَرَختُ نَحوَ بُرجِهِوَقُلتُ يَا .. مَا أظلَمَك
 

 

وَصِحتُ مِن قَهرِي بهِهَيّا! فَقالَ هَيتَ لَك

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع