اليوم الإثنين 16 سبتمبر 2019 - 2:23 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 30 يناير 2014 - 9:11 صباحًا

رسائل في العقيدة – ح 11 – جمع وترتيب الشيخ رياض الخويص

ثانيا: الوضوح والبيان
تمتاز عقيدة أهل السنة والجماعة بالوضوح والبيان، وخلوها من التعارض والتناقض والغموض، والفلسفة والتعقيد في ألفاظها ومعانيها، لأنها مستمدة من كلام الله المبين
الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، ومن كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى. بينما المعتقدات الأخرى هي من تخليط البشر أو تأويلهم وتحريفهم، وشتان بين المشربين، لاسيما وأن العقيدة توقيفية غيبية لا مجال للاجتهاد فيها كما هو معلوم .
ثالثا: البقاء والثبات والاستقرار والاتفاق: فالعقيدة الإسلامية ثابتة طيلة هذه القرون، وإلى أن تقوم الساعة، بمعنى أنها متفقة ومستقرة ومحفوظة، رواية ودراية، في ألفاظها ومعانيها، تتناقلها الأجيال جيلاً بعد جيل، لم يتطرق إليها التبديل ولا التحريف، ولا التلفيق ولا الالتباس، ولا الزيادة ولا النقص.
ومن أسباب ذلك: أنها مستمدة من كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، ومن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى، وقد تلقاها الصحابة ثم التابعون، وتابعوهم، وأئمة الهدى المستمسكون بهديه صلى الله عليه وسلم إلى اليوم، رواية ودراية، تلقيناً وكتابة.
وهذا من فضل الله على أهل الإسلام، فلو نظرت إلى عقائد غير المسلمين من يهود ونصارى ومجوس وبوذيين وغيرهم لعرفت ذلك، ويكفيك مثلا ما قاله قساوسة النصارى ونقل عن بابا الفاتيكان أخيرا، بأن كثيرا من أمور النصارى لا بد أن تتطور وتتغير مع تغيرات هذا الزمن ومن ذلك قولهم بأن قصة آدم وحواء هي قصة رمزية لا حقيقة ، وذلك لموافقتهم علم الأحياء التطور ومجارته .
وهم إن قالوا ذلك فقد نسفوا دينهم الذي يقوم على عقيدة أن المسيح عليه السلام جاء ليخلص البشرية من خطيئة آدم عليه السلام فإن كان القصة رمزية، فهذا يعني نسف لأساس دينهم الباطل.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة : ,

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com