اليوم الخميس 25 مايو 2017 - 1:19 مساءً
أخر تحديث : الخميس 20 فبراير 2014 - 10:26 صباحًا

وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ

مع نهاية العام 2013 شارك “الرئيس” ابو مازن بمؤتمر حضره ما يقارب ال 300 طالب جامعي اسرائلي، معظمهم من رؤساء اللجان والتنظيمات الطلابية. اضافة الى عضو الكنيست حيليك بار (حزب العمل).
وفي محاضرة ابو مازن “الرئيس”، ذكر امورا عدة بالنسبة لعدم تقسيم القدس واليهود يحضرون صلواتهم كالمعتاد، وانه لا يعرف معنى الدولة اليهودية الديموقراطية انما يعرف اسرائيل ومن اجل ان يعترف بها على الاسرائيليين تغيير الاسم في الامم المتحدة.
تلاه عضو الكنيست بار بكلمة حيث ذكر بها ان مولده ومولد ابو مازن “الرئيس” هو نفس البلد وهي صفد، مما زاد الحماس عند ابو مازن “الرئيس” ليصفق بكل حرارة ولكن دونما ان ينتظر بار لانهاء جملته الملغومة، حيث لحقها بانه يدعوه لزيارة صفد “كسائح”.
صدق الله القائل “وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ”.[الحج: 18]

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

  1. 1

    وعندما أكمل جملته أكمل المدعو أبو مازن التصفيق.