اليوم الثلاثاء 22 يناير 2019 - 4:53 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 4:10 مساءً

مواجهات في الاقصى قبل ساعات من مناقشة بسط السيادة عليه في الكنيست

1975261_288324417958817_1539180633_n

على اثر ما ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية أن اتفاقاً بين ما يسمى “الشركة الحكومية لتطوير الحي اليهودي” في البلدة القديمة من القدس وجمعية “العاد” اليمينية، جري بموجبها نقل مسؤولية إدارة الحديقة الأثرية المحاذية لحائط البراق بالمسجد الأقصى لجمعية “العاد” الصهيونية.

وبحسب ما نشره الموقع اليوم الثلاثاء فإن الحديقة الأثرية في البلدة القديمة والتي هي جزء من المسجد الأقصى، تقع في الجزء الجنوبي الغربي من المسجد الأقصى وبمحاذاة حائط البراق، وسبق وتم نقل مسؤولية إدارة الحديقة الوطنية القريبة من هذا الموقع لجمعية “العاد” اليمينية.

وأضاف الموقع أن هذه الجمعية تسعى لإسكان اليهود في قرية سلوان المجاورة وكذلك لها نشاطات واسعة لإسكان اليهود في أحياء البلدة القديمة من القدس ومحيطها، وتستطيع ما تسمى “الشركة الحكومية لتطوير الحي اليهودي” التوصل إلى أي اتفاق مع جمعية “العاد” بنقل المسؤولية دون اللجوء لطرح عطاءات، وذلك للتفاهمات الموجودة بين الجانبين فيما يتعلق بمدينة القدس.

يشار إلى أن هذا التوجه بنقل مسؤولية إدارة الحديقة الأثرية في البلدة القديمة من القدس والتي تحتوي على آثار قديمة، يأتي في ظل تصاعد هجمة اليمين المتطرف بالسيطرة على المسجد الأقصى، والذي سيتوج اليوم في بحث هذا الطلب في الكنيست الصهيوني بدعم من أعضاء كنيست من اليمين المتطرف وكبار الحاخامات الصهاينة.

وقد اندلعت اشتباكات بين الشباب المسلم والشرطة في باحات الاقصى حيث أفادت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي في بيان عممته على وسائل الإعلام صباح اليوم الثلاثاء أن “عشرات الشبان بينهم ملثمين قاموا برشق الحجارة والمفرقعات باتجاه قوات الشرطة مع افتتاح باحات الحرم القدسي الشريف، باب المغاربة، للزيارات (للأجانب وغير المسلمين)، مما حدا بالشرطة لاقتحام الساحات والشروع بتفريق الشبان مع استعمال قنابل الهلع، دون تسجيل اصابات بشرية تذكر” وفقا للشرطة. وعلم موقع العرب من بيان الشرطة أنه “تم تفريق الراشقين في ظل تواصل تواجد قوات من الشرطة في الباحات هناك واعتقال 3 مشتبهين، بالاخلال بالنظام دون تسجيل اصابات بشرية” بحسب الشرطة.

وجاء في البيان: “وتبين لاحقا أن اثنين من رجال الشرطة اصيبا خلال الاحداث بجراح وصفت بالطفيفة احدهما جراء اصابة بمفرقعة بينما الآخر أصيب بحجر وتتم معالجتهما في المكان، ومن تم احالتهما للعلاج على يد طواقم الاسعافات الاولية الى مستشفى شعري تسيدق ً في ظل الهدوء الذي عاد ليسود في هذه الاثناء الاجواء هناك في ظل الهدوء الذي عاد ليسود الاجواء هناك” وفقا للشرطة. وتابع بيان الشرطة: “هذا، وتتواصل الزيارات الاعتيادية (للأجانب وغير المسلمين) في المكان هناك وفقا لنظامها المعهود” .

وفي هذا السياق، وزّعت جمعيات الهيكل المزعوم دعوات لوزراء ونواب “الكنيست” المشاركين في جلسة مساء اليوم الثلاثاء، ووضعت للدعوة عنواناً بارزاً قالت فيه: “جبل الهيكل بأيدينا؟ الآن نثبت !!”.

كما أرفقت بالدعوة صور قديمة لبعض وزراء وأعضاء “الكنيست” ولجنود الاحتلال الذين شاركوا في احتلال الأقصى عام 1967م وفي اللحظة التي تم إطلاق عبارة “جبل الهيكل بأيدينا”.

وقال موقع “الكنيست” الالكتروني انه سيتم اليوم مناقشة عدة نقاط منها: نقل السيادة على “جبل الهيكل” (تسمية الاحتلال للمسجد الأقصى) من السيادة الأردنية. و”مناقشة ذلك مع حركات المعبد، بناء على ما طرحه موشيه فيجلين”.

في ذات السياق، أدرجت لجنة الداخلية والبيئة برئاسة عضو “الكنيست” ميري ريجيب- حزب الليكود بيتنا- في جدولها ليوم غد الأربعاء موضوع التحضير والاستعدادات لاقتحام جماعي للأقصى بمناسبة عيد الفصح العبري الذي يوافق وسط شهر نيسان، والذي دعا اليه مكتب رئيس حكومة الاحتلال وعدة وزارات، وعدد من منظمات الهيكل المزعوم، في حين نشطت خلال الساعات الأخيرة حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل نشطاء يهود دعوا فيها لاقتحام المسجد الاقصى الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم الثلاثاء، ورفع الأعلام الاسرائيلية في باحاته.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com