اليوم السبت 19 أغسطس 2017 - 10:01 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 4 مارس 2014 - 7:12 صباحًا

السكتة الدماغية ,انواعها ,واعراضها

السكتة الدماغية هي حالة طبية حرجه، وعلى كل أنسان أن يتعلم كيف يتعرف على علامات وأعراض السكتة الدماغية! وأن لا يتجاهل علامات السكتة الدماغية حتى إذا اختفت.
فعلى الإنسان أن يتحقق من الوقت، ومتى بدأت الأعراض الأولى؟
وإذا حدثت لديه أو لدى شخص آخر علامة واحدة أو أكثر من علامات السكتة الدماغية فعليه أن يتصرف! فيتصل فوراً بالخدمات الطبية . إذ يمكن أن يكون العلاج أكثر فعالية إذا أعطي باكراً. فلكل لحظة أهميتها وقيمتها.
ما هي السكته الدماغيه ؟
يسيطر الدماغ على معظم وظائف الجسم. فهو يتيح لنا أن نفكر ونفهم ونتكلم ونتحرك ونشعر. ولكي يعمل الدماغ على نحو جيد فهو يحتاج باستمرار إلى الأكسجين وإلى سكر الجلوكوز. إن الدم هو الذي يحمل الأكسجين وسكر الجلوكوز إلى الدماغ.
تحدث السكتة الدماغية حين لا يتمكن الدم من الوصول إلى الدماغ. وإذا لم يتلق الدماغ كمية دم كافية، فإن خلاياه تبدأ بالتلف ويعجز الدماغ عن القيام بوظيفته على نحو جيد.

هناك 3 أنواع من السكتات:
1.النوع الأول يدعى نوبة نقص سريان الدم العابرة وهي “سكتة خفيفة”. وهي تحدث حين ينسد أحد الشرايين التي تغذي الدماغ انسداداً مؤقتاً. ينجم عن هذا الانسداد أعراض تشبه أعراض السكتة الدماغية، وتستمر من بضع ثوان إلى بضع ساعات.
2.النوع الثاني من السكتة الدماغية :عدم سريان كلي ودائم للدم في اجدى مناطق الدماغ، ويمكن أن تحدث حين ينسد وعاء دموي أو يتضيق بسبب الترسبات الدهنية
3.النوع الثالث السكتة الدماغية نتيجة لنزيف في الدماغ. وهي تحدث حين يتمزق أحد الأوعية الدموية في الدماغ، حيث يتسرب الدم إلى المادة الدماغية فيقتل بعض الخلايا ويحرم خلايا أخرى من تلقي الدم الذي تحتاجه كي تبقى حية.

علامات السكته الدماغيه ؟
للتخفيف من خطر تعرض الإنسان للموت أو للإعاقة الناجمة عن السكتة الدماغية، عليه أن يتعلم ما هي العلامات التي تنذر بحدوث السكتة الدماغية حتى يستطيع أن يلتمس المعالجة فوراً.
يمكن ملاحظة أعراض السكتة الدماغية بسهولة لأنها تحدث بسرعة. وتشمل علامات السكتة الدماغية العناصر الخمسة التالية:
أولاً، خدر أو تنميل مفاجئ أو ضعف في الوجه أو الذراع أو الساق ولاسيما في جانب واحد من الجسم.
ثانياً، اضطراب مفاجئ في الوعي أو إعاقة في النطق أو الفهم.
ثالثاً، اضطراب مفاجئ في الرؤية بإحدى العينين أو بكلتيهما.
رابعاً، اضطراب مفاجئ في المشي أو دوخة أو فقد توازن أو اضطراب في تناسق الحركات.
خامساً، صداع حاد مفاجئ دون سبب معروف.
أحياناً لا تستمر علامات الإنذار أكثر من لحظات قليلة ثم تختفي. وهذه السكتات القصيرة تعرف باسم “السكتات الصغيرة” . على المريض أن لا يهمل هذه الأعراض حتى لو استمرت فترة قصيرة. عليه مراجعة الطبيب حالاً.

الوقايه من السكتة الدماغية :
إن الوقاية من السكتات ادماغية أسهل من معالجتها بعد أن تحدث. ويمكن للمصاب بالسكتة الدماغية أن يقي نفسه من تكرار السكتة الدماغية بعد حدوث واحدة لديه من قبل.
هناك عوامل معينة تزيد من فرصة حدوث السكتة الدماغية. وهذه العوامل تسمى عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. إن عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية تختلف من شخص لآخر.
فبعض عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لا يمكن تغييرها، مثل العمر والجنس والعرق. فمثلاً، إن الشخص الأكبر سناً معرض للإصابة بالسكتة الدماغية عموماً أكثر من الشخص الأقل سناً.
ومن عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية عوامل أخرى يمكن تغييرها. إذ يمكن لأي إنسان أن يقلل من فرص إصابته بالسكتة الدماغية من خلال ضبط:
ضغط الدم
كولسترول الدم
الإقلاع عن التدخين
التحكم بالوزن وزيادة النشاط الحركي

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع