اليوم الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 - 7:33 مساءً
أخر تحديث : الأحد 3 أغسطس 2014 - 10:05 مساءً

من إشراقه الى مشائخ باقه

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله.

أما بعد،

فهذا تعقيبنا على مقال سابق كنّا نشرناه هنا في إشراقة بعنوان كرسي هزاز.. قرار هزاز” وعلى ما كان قبله من مقدمات وما كان بعده من تداعيات.

 

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: (وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوّاً مُبِيناً) [الإسراء ٥٣]

 

ويقول سبحانه أيضا (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ) [الحشر ١٠]

 

أولا، وبدون أي مقدمات إضافية، فإن موقع إشراقة والقائمين عليه يعتذرون عن أيّ إساءَة أو إهانة أحسّ أيّ من المعنيين في المقال أنها موجهة إليه. نسأل الله أن يهدينا دائما إلى الاعتراف بأخطائنا وإصلاحها بغض النظر عن أخطاء أيّ من الإخوة أو إساءته.

ونحن إذ وقفنا على خطئنا رأينا واجبنا الاعتذار عنه، اعتذارا غير موقوت ولا مشروط ولا إرضاء لأحد إلا الله سبحانه.

لعلّ ألمنا من المواقف المتأرجحة الأخيرة للمسؤولين، وآمالنا العظيمة التي أصابها بعض الخيبة ممّن نراهم حرّاسَ العقيدة وحراس الفضيلة في بلداتنا، لعلّها كان لها الأثر في حدّة الكلام. 

 

ثانيا، نسأل الله أن يغفر لمن أساء إلينا من شيوخنا وإخواننا -ربما في ساعة غضب-، وأساء لنفسه ونالَنا بألفاظ نربأ به أن يكون قالها متعمّدا لها، وننزهه أن يكون هذا مستواه في الخطاب، واتهامات ما أنزل الله بها من سلطان، كقذفنا بأننا نخدم جهات مشبوهة ونعمل لتأجيج الفتنة. يعلم الله أننا نجتهد كل جهدنا للحفاظ على الفضيلة والأخلاق في بلداتنا، والله يعلم ما في القلوب. نسأل الله أن يجعل ما نالَنا من إساءة في ميزان حسناتنا ويكتبها لنا صدقة تصدقنا بها في سبيله. ونسأل الله أن يهدي أئمتنا وشيوخنا إلى حُسن الأسلوب، ونقاء القلب، والإنصاف والتواضع وقبول النصيحة والإمساك عن رمي الناس بالتهم جزافا وبدون أدلة.

لا نطالب شيخنا الكريم بالاعتذار فقد سامحناه لله وما نريد لأنفسنا شيئا، ولكنّا ننصحه -نصيحة أخوة- أن يعتذر إلى قارئيه وأهل بلده ومحبيه عما سمعوه منه من كلام لا يليق به.

 

ثالثا، ننبه شيخنا الكريم إلى أن المقال المذكور كان في سبب معين، ولم يكن هدفه التعرض “لمشايخ باقة وأئمتها” ولا الإساءة إلى أحد منهم. والكلام كان له سياق ومعناه في ذلك السياق. ولأئمة باقة وأهلها لا نحمل في قلوبنا إلا حبا أخويا في الله.

 

رابعا، فإنّ موقع إشراقة قد عاهد الله أن يقف مع الحقّ حيث كان، وأن يقف مع الحقّ ولو لم يقف معه أحد غيره. وإنا إن شاء الله سنقدم كل غال وثمين في سبيل كلمة الحق.

إنّنا نرى منتهى الخطورة في ما حدث في باقة من مسرحيات يعرضها على أبنائنا أشخاص جاهروا بمناصرتهم للمجرمين الذين يذبّحون أهلنا في سورية، ولم يرقبوا في مسلم في أي بلد إلاّ ولا ذمة، ثم ما كان بعد ذلك من موقف متأرجح للبلدية انتهى إلى “عودة المياه إلى مجاريها”، وكأن شيئا لم يكن، وكأن دم الشهداء في سورية قد نضب، وكأن الأمر مجرد خلاف بسيط في وجهة نظر في أمر فرعي.

ولكنّ عتبنا الأكبر كان على شيوخنا الذين كنّا نتوقع منهم أن يقفوا وقفة رجل واحد ويتصدوا -قبلَنا- إلى هذه المشاريع وإلى هذه الأنواع من البشر! لستم، يا شيخنا، مجرد ديكور -ونعوذ بالله أن تكونوا هكذا- حتّى تلقوا باللوم على أعضاء البلدية وتتنصلوا من المسؤولية. لقد كنتم في الجلسة التي باركَت عودة تلك الشخصيات إلى باقة، ولنا الحقّ -بل ذلك واجبنا- في انتقاد تصرّفكم هذا، وواجبكم أن تصارحوا أهل بلدكم بما كان سبب دعوتكم إلى هذا الاجتماع، وما كانت وظيفتكم، وما كان موقفكم، وما هي النتيجة من هذا الاجتماع.

 

نسأل الله أن يجعلنا يدا واحدة في حفظ أخلاق الإسلام في بلداتنا، وأن لا يجعل ألسنتنا أسلحة في أيدي المفسدين يستقوون ببعضنا على بعض.

 

 

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 26 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

  1. 1

    موقف مشرف كل الاحترام هكذا عهدناكم

  2. 2

    قال إعتذار !!!! مش اقل من الي قبله !!!!

  3. 3

    كل الاحترام.. هذا كلام المنصفين الذين لا ينتصرون لأنفسهم

  4. 4

    عجبا لزمان يطالب من اهل الحق ان يعتذروا

    ان لم تستح فاصنع ما شئت

  5. 5

    اعتذار بحاجة لإعتذار !!! ليس هكذا تورد الإبل يا إشراقة !! اعتذر وامضي , لا تنظر الى الوراء . إن الذي قدّركم على الإعتذار قادر على أن يحكم بينكم , لا تبرروا اعتذاركم ..ف”القرار الهزاز” قصد شخصا بعينه ولو لم يكن بسوء نية , ولكن العبرة على الفهم لا على القول والأقوال تحتكم على فهم العوام لا العلماء والأعلام ! لذلك اعتذروا وفقط…

  6. 6

    المداهنون……..إن هذا الصنف من الناس يسيئون لأنفسهم، ويسعون في هدم دينهم ودعوتهم، بل يكونون حجر عثرة في طريق تعظيم الناس للعلم والعلماء، ويقفون في طريقهم لاتباع الحق بتنفيرهم بسوء خلقهم وفساد عملهم عن اتباع دعوة الحق فهم (كما يقول ابن القيم رحمه الله تعالى) في الصورة أدلاء وفي الحقيقة قطاع طريق

    فليعتبوا المشايخ

  7. 7

    لأن تكون ذنبا للحق خير من أن تكون رأسا للباطل.. الحمد لله الذي سخرنا لخدمة الحق والدفاع عنه ولو كنا أذنابا للحق… فالعبرة بصلاح العمل

  8. 8

    العبره ليست بكثر الصور والمقلات التي تبين عمل الانسان , العبره كل العبره بالمواقف التي تحتاج الى رجال .

    اسهل شيء ان يشارك الانسان بعمل تطوعي او مشروع اغاثه واصعب ما بالامر ان يقول الحق في وجهه الظالم

  9. 9

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم على هذا التصريح المشرف .

    ولكن علينا هنا في جت الشموخ عتاب عليكم كونكم لا تصدعون في كل الحق !!! أم أنها مصالح ؟
    إن في بلدنا جت فيها من الفساد والمحسوبيات ما نعلم ومل لا نعلم ولكن الله وحده يعلم ويرى بما يخططون له !!
    أين أنتم يا أخي في هذه المسأله التي يقوم بها المجلس المحلي من تصرف في المال العام لشخصيات واعطاء العطاءات كما يحلوا له !!
    أين أنتم من هذا وأنتم تعلمون كل شيء !!!
    الا يجب عليكم أن تصدعوا بالحق أم …..

  10. 10

    برفع الراس كلام راقي جدا جدا جدا هنيئا لكم مع اني ضد الاعتذار

  11. 11

    طابع الحركة الإسلامية أن ترى نفسها معصومة لما تراه من ثقة عوام الجماهير.. فكل من يخالفها يعتبر مخطئا وإن كان مصيبا.. وهذا معلوم مشاهد حتى بين أبنائها المخلصين قديما.. فبمجرد خلاف بسيط ينبذون ويصبحون تلقى عليهم التهم… وأم الفحم ليست عنا ببعيد.. عقدة التفرد لا تفارقهم للأسف.. ولا يتخلون عنها إلا أمام التافهين والمغرضين.. هذا الاعتذار لا أعتبره اعتذارا.. وأصلا لا حاجة له.. لأن الحق لا يحتاج أن يعتذر.. نحن بحاجة اليوم إلى مراقف ورجال.. وباقة للأسف تكاد تعدم هؤلاء إلا القليل القليل الذين نسأل الله أن يعينهم على نشر كلمة الحق ولو كره المتلونون والضعفاء… لا أحب ذكر الأشخاص لكن هذه حقيقة لا بد من ذكرها لأنها قد تغيب أو يغمض عنها كثير من الناس لأنهم يعشقون المداهنة ويحترفون الضعف.. “يا يحيى خذ الكتاب بقوة”……. هذا ينبغي أن يكون شعاركم إشراقة سدد الله خطاكم.. وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم..

  12. 12

    للنصيحة اداب
    إن من محاسن دين الإسلام أنه جاء بالنصيحة بين المسلمين، ونصح المسلم للمسلم، وهذا الأدب العظيم والشعيرة الإسلامية طالما غابت عن كثير منا، فلم يبذل كثير من الناس النصح، ولم يستمع المنصوح، فضاعت النصيحة بين التفريط فيها، وبين الانقياد للحق الذي يأتي فيها، وهكذا إذا رأيت يا عبد الله أسباب الانحراف والأخطاء في الواقع رأيت أنه يعود إلى التقصير في هذه الفريضة الإسلامية، ولذلك فإن النبي صلى الله عليه وسلم قد جعل من حق المسلم على المسلم أن ينصح له، فقال: (حق المسلم على المسلم)،  وذكر منها (وإذا استنصحك فانصحه) أو (فانصح له).
    ولكن الناصح يجب عليه أن يتقيد بآداب الشريعة في النصيحة، فهذا يكون مؤدباً في نصحه، وهذا عليه أن يقبل الحق، ولا يركبنه الشيطان، أي المنصوح، فيقول: وبخني فلن أستجيب، فهذه من إبليس، ولا شك أنها طريقة من طرائقه.
    إن النبي صلى الله عليه وسلم كان في غاية الكرم وحسن الكلام عندما قال لمعاوية بن الحكم الذي تكلم في صلاته: (إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس) قال معاوية: والله ما كهرني أي: ما نهرني، ولا ضربني، ولا شتمني، قال: (إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس)، وهكذا فعل عليه الصلاة والسلام في قصة الأعرابي الذي بال في المسجد، وراعى درء المفسدة الأعظم الكبيرة، ولذلك فإننا عندما نتذكر قول الله تعالى:( فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى) سورة طـه44.
     يقول ابن القيم رحمه الله في الفرق بين هذه وهذه: إن النصيحة إحسان إلى المنصوح بصورة الرحمة له، والشفقة عليه، والغيرة له وعليه، فهو إحسان محض يصدر عن رحمة، ورقة، ومراد الناصح بها، وجه الله ورضاه، والإحسان إلى خلقه، فيتلطف في بذلها غاية التلطف، ويحتمل أذى المنصوح ولائمته، ويعامله معاملة الطبيب العالم المشفق للمريض المشبع مرضاً، وهو يحتمل سوء خلقه، وشراسته، ونفرته، ويتلطف في وصول الدواء إليه بكل ممكن، فهذا شأن الناصح.
    وينبغي ان تكون النصيحة نصيحة وليست فضيحة. ان تكون سرا. بين الاخ واخيه. والتلطف معه والشفقة عليه.

    ولذلك أيها الإخوة إن اللطف في الأسلوب أمر مهم للغاية، لما عطس رجل عند ابن المبارك ومن حوله الناس ولم يحمد الله قال له ابن المبارك: ماذا يقول الرجل إذا عطس؟ فقال الرجل: يقول: الحمد لله، فقال ابن المبارك: يرحمك الله.

     إذن، إننا ينبغي علينا أيها الإخوة أن نكون بغاية الحكمة عندما ننصح، وأن يكون المنطلق هو رحمة الخلق، وإقامة الحق، وإرضاء الله عز وجل، وتغيير المنكر، والحرص على مصلحة إخواننا المسلمين.
    نسأل الله عز وجل أن يهدينا لأرشد أمرنا، وأن يرينا الحق حقاً ،ويرزقنا اتباعه، وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه

  13. 13

    غريب أمر المشايخ في زماننا.. نسوا أو تناسوا الخطب الجلل والأمر المهم وهو أنهم بأيديهم، ولو كان من غير قصد، أرجعوا التافهين إلى بلدتهم.. وللأسف أحيانا يأتي الإنسان ليصلح، فيفسد أكثر مما يصلح لجهله بالواقع وعواقب الأمور… وراحوا ينتصرون لأنفسهم ويثأرون لكرامتهم.. والله أني أقف مشدوها من حالنا.. إذا كان هذا حال “النخبة” فكيف بالعوام؟ صدق رسول الله: ويكثر الخطباء ويقل العلماء.. ورحم الله من قال، رحم الله امرءا أهدى إلي عيوبي.. يبدو أننا لا نحب التنازل أبدا ولو كان الحق مع غيرنا

  14. 14

    ما هذا بإعتذار ، إنما إنتصار للنفس التي بين جنبيكم ، كلمات مليئة بالكبر والعلو والتجريح …
    ما هكذا تورد الإبل ، إعتذر وامضي في الدرب واحتسب من الله الأجر إن كنتم فعلا صادقين في اعتذاركم وليس حفاظاً على سمعة الموقع .

  15. 15

    اشراقه اعتذرت ، هل سيكون بيان وكلمة حق للشيخ خيري اسكندر على ما حدث بجلسة البلديه ، ام انه يصعب عليه هاذا الامر .. ننتظر بيان واضح بدون مداهنه لما حصل من موقف البلديه تجاه لهب ورجوعها بعد الاجتماع تماما .

  16. 16

    لا داعي للإعتذار لمن يقف الى جانب الباطل ..

  17. 18

    في مقال الكرسي الهزاز لم ارى اي اسم لاحد مشايخ باقة ابدا ، كل ما رأيته ان المقال موجه لجميع المسلمين عامة وليس لأحد خاصة …
    يا مشايخ باقة انتم فهمتم ان المقال موجه اليكم لانكم تعرفون انفسكم جيدا وتعلمون انكم كما كتب في المقال ، ولو انكم لستم كما كتب لما طلبتم الاعتذار  ولما هاجمتم الموقع والكاتب …( كل عرف نفسه )  
    ويا موقع اشراقة لا داعي للاعتذار فما كتب هو الحق … لكن من الجيد انك دعوت لك ولهم بالمغفرة والهداية حتى تكون افضل من غيرك ….فلا تيأس اخي الكاتب عن محاربة الباطل وابقى على ما انت عليه وحارب ثم حارب حتى لو كان الباطل في بلد غير بلدك فالمسلمون اخوة … فالحق هو المنتصر ولو كان قبله عذاب …

  18. 19

    ان الاوان ان يكتب مقال فيه تبيان لما حصل في قصة الممثله وكيف تم العدول عن القرار خلال يوم ، لا تريدون الانتقاد وتريدون السكوت عن البطل لن اشرح لكم المعنى الحقيقي للسكوت عن الباطل حري بكم ان تعرفوا ذالك .
    اذا عادت سناء لهب من جديد فأنتم السبب لا الرئيس ولا العلمانيين .

  19. 20

    ما حدا يتدخل في أمور أهل باقه أنتو بتهموناش ولا احنا من همكم تعملوش فيها حدا خليكم بحلكم وخلص وتنسوش الخير الي أنتو فيه بسبب أهل باقه

  20. 21

    فإذا أراد المؤمن الذي قد رزقه الله بصيرة في دينه ، وفقها في سنة رسوله ، وفهما في كتابه ، وأراه ما الناس فيه : من الأهواء والبدع والضلالات ، وتنكبهم عن الصراط المستقيم ، الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، فإذا أراد أن يسلك هذا الصراط ؛ فليوطن نفسه على قدح الجهال ، وأهل البدع فيه ، وطعنهم عليه ، وإزرائهم به ، وتنفير الناس عنه ، وتحذيرهم منه ، كما كان سلفهم من الكفار يفعلون مع متبوعه وإمامه صلى الله عليه وسلم .
    فأما إن دعاهم إلى ذلك ، وقدح فيما هم عليه ؛ فهنالك تقوم قيامتهم ، ويبغون له الغوائل ، وينصبون له الحبائل ، ويجلبون عليه بخيل كبيرهم ورجله .
    فهو :
    غريب في دينه ؛ لفساد أديانهم .
    غريب في تمسكه بالسنة ؛ لتمسكهم بالبدع .
    غريب في اعتقاده ؛ لفساد عقائدهم .
    غريب في صلاته ؛ لسوء صلاتهم .
    غريب في طريقه ؛ لضلال وفساد طرقهم .
    غريب في نسبته ؛ لمخالفة نسبهم .
    غريب في معاشرته لهم ؛ لأنه يعاشرهم على ما لا تهوى أنفسهم .
    وبالجملة ؛ فهو غريب في أمور دنياه وآخرته ، لا يجد من العامة مساعدا ولا معيناً ، فهو :
    عالم بين جهال .
    صاحب سنة بين أهل بدع .
    داع إلى الله ورسوله بين دعاة إلى الأهواء والبدع .
    آمر بالمعروف ناه عن المنكر بين قوم المعروف لديهم منكر والمنكر معروف ))
    (ابن القيم رحمه الله)

  21. 22

    السلام عليكم
    يا شباب المستقبل …. كفانا اتباعا للهوى .. كفانا مجموعتي وبس وحتى ان اخطأت فهي قبل كل شيء وبعد كل شيء ….

    هل تستطيع يا اخي في موقع اشراقة ان تنتقد ما يدور في بلدك جت كما تنتقد في باقة الغربية ام انك تخاف على ازعاج بعض الناس ……

    • 23

      من جت
      رقم 4 وضعت ايدك على الجرح
      لأنو لما انعرضت وطن على وتر في جت شو اعملتوا لمنعها قبل ما انعرضت ؟؟
      ليش ما انتقدتوا حالكم بزي هاي المقالات ؟؟

  22. 24

    التناصح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ما أجملها من كلمات ، فكل الأطراف عليها مراجعة النفس والتفكير بروية والإجابة على التساؤلات الآتية:
    هل كتابتي هذه قصدت منها التشهير والإهانة أم قصدت منها التذكير وتصحيح النية ؟
    هل على المسلم الذي وقف في موقف مشبوه قبول سناء لهب لتدخل بلدنا عليه توضيح موقفه حتى تزال الشبهات والشكوك أم لا؟؟؟
    هل حدث مرة بين الصحابة وطلب الأول من الآخر الاعتذار لكونه نصحه بالعلن ؟؟
    أول على آخر نحن أخوة همنا واحد هدفنا واحد عدونا واحد ، فلنصبر على بعضنا ولنحتسب ،
    غدا سنقف أمام الجبار ليس معنا أحد سوى العمل الذي عملناه في الدنيا حينها نتمنى لو نعود الى الدنيا من جديد ويزداد البلاء علينا في الدنيا ونصبر ونحتسب حتى نلقى الله وليس علينا أي خطيئة

  23. 25

    عجبا كل العجب لمن يكتب عبارات معناها ( لكم دينكم ولي دين )
    فلنحذر كل الحذر من كلمات نكتبها وكلمات نتفوه بها غير واضحة وفيها لبس ….
    ولنحذر كل الحذر من أفعال يفعلها مشايخنا ولا نجد لها تعليلا ولا تفسيرا ….
    نحن أمانة في أعناقكم أفعالكم هي مبنية على أحكام شرعية ( فالذي كان بالأمس حراماً كيف أصبح الآن حلالا ) !!!
    نرجو بحث المسألة فقها وشرعا فقد بتنا نتخبط فالمسألة أكبر من اعتذار ،
    للتوضيح أكثر ( دخول امرأة متبرجة على مؤسسات تعليمية تحمل أفكارا مشبوهة لتؤدي فكرة حسنة) ما حكمها ؟

  24. 26
    ؟؟؟؟ says:

    اليس المسلمون اخوة ؟؟؟؟
    اليست باقة وجت بلد واحدة ؟؟؟؟
    هل تعلم من كتب المقال ؟؟؟؟ وما يدريك ربما من كتب المقال هو شخص من باقة يريد ان يوجه رسالة لاخوته في باقة ونشر مقاله في موقع يضم جت باقة زيمر ولا يريد ان يذكر اسمه …. فلا تحلل قبل ان تتأكد انت وكل من قال لادخل لاهل جت باهل باقة .
    لماذا تنسبون المقال لاهل باقة فقط ؟؟؟…
    لماذا تحاربون موقعا نشر الحق وامر بالمعروف ونهى عن المنكر ؟؟؟؟ اهذا هو الاسلام ؟؟؟؟ اهكذا علمنا رسولنا صلى الله عليه وسلم
    عار ثم عار ثم عار على امة تؤيد الباطل وتؤيد الكفر والكفار …
    اخي اذا رأيت شخصا وقف ضده الكثييير وحاربه الكثيييير فاعلم انه على حق والعكس صحيح ….
    اتقوا الله اخوتنا في باقة ومشايخنا في باقة فباقة وجت اخوة واحبة واصحاب ….
    فلا تنسوا ان اهل جت من باقة واهل باقة من جت ( نسب)