اليوم الأحد 28 مايو 2017 - 7:52 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 13 مارس 2014 - 8:18 صباحًا

مختصر زاد المعاد في هدي خير العباد (18)

فصل في هديه صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن
كان له حزب لا يخل به، وكانت قراءته ترتيلا حرفا حرفا، ويقطع قراءته آية آية، ويمد عند حروف المد، فيمد (الرحمن) ويمد (الرحيم){وكان يستعيذ في أول القراءة، فيقول:أعوذ بالله من الشيطان الرجيم } (1) وربما قال: { اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه } (2) وكان يحب أن يسمع القرآن من غيره، وأمر ابن مسعود، فقرأ وهو يسمع، وخشع حتى ذرفت عيناه. وكان يقرأ قائما وقاعدا ومضطجعا ومتوضئا ومحدثا إلا الجنابة، وكان يتغنى به، ويرجع صوته أحيانا. وحكى ابن المغفل ترجيعه، ذكره البخاري، وإذا جمعت هذا إلى قوله: { زينوا القرآن بأصواتكم } (3) وقوله: ما أذن الله لشيء كإذنه لنبي حسن الصوت يتغنى بالقرآن، علمت أن هذا الترجيع منه اختيار لا لهز الناقة، وإلا لم يحكه ابن المغفل اختيارا ليتأسى به ويقول: كان يرجع في قراءاته.
والتغني على وجهين:
أحدهما. ما اقتضته الطبيعة من غير تكلف، فهذا جائز وإن أعان طبيعته بفضل تزيين، { كما قال أبو موسى للنبي صلى الله عليه وسلم لو علمت أنك تستمع لحبرته لك تحبيرا } أي: لحسنته لك تحسينا، وهذا هو الذي كان السلف يفعلونه، وعليه تحمل الأدلة كلها.
والثاني: ما كان صناعة من الصنائع، كما يتعلم أصوات الغناء بأصناف الألحان على أوزان مخترعة، فهذه هي التي كرهها السلف، وأدلة الكراهة إنما تتناول هذا.

وإلى اللقاء في الحلقة القادمة إن شاء الله تعالى

– جمع وترتيب : إيهاب أبو لبدة – المدرّس في المسجد الأقصى المبارك.

(1) البخاري الأدب (5764) ، مسلم البر والصلة والآداب (2610) ، أبو داود الأدب (4781) ، أحمد (6/394) .
(2) الترمذي الصلاة (242) ، أبو داود الصلاة (775) ، أحمد (3/50) ، الدارمي الصلاة (1239) .
(3) النسائي الافتتاح (1015) ، أبو داود الصلاة (1468) ، ابن ماجه إقامة الصلاة والسنة فيها (1342) ، أحمد (4/285) ، الدارمي فضائل القرآن (3500) .

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة : ,

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع