اليوم الخميس 19 أكتوبر 2017 - 7:34 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 - 2:26 مساءً

طائر جتاوي في رياضة كرة الطائره

 

   في كل بلد أو قرية تظهر على صفحة الإبداع والتميز بعض الشخصيات، التي تبرز في جانب أو هواية تفوق فيها الأقران والأتراب، ويشار إليها بالبنان، هذا البروز والاندفاع عند الشباب الذي لو لاقى منا، ومن الجهات المسئولة تشجيعا ودعما لطفح مجتمعنا بالمبدعين والنابغين، في كل المجالات والتوجهات… وها هو المثال الحي أمام أعيننا:  

  بدأ علاء عفيف وتد اللعب وهو في الصف التاسع في المدرسة الإعدادية، وكانت كرة الطائرة بالنسبة له مجرد هواية. بدأ اللعب في البطولات المدرسية والفضل يعود الى مدربه وأستاذه الأستاذ عفيف أبو فول الذي وجد به لاعبا ذا مستقبل كبير في هذه الرياضة. لعب في هبوعيل جت للكبار، وحقق نتائج مشرفة وأنهى الدوري مع فريقه في المركز الثاني في الدرجة الأولى.

   انتقل بعد ذلك للعب مع فريق عين شيمر من الدرجة الممتازة، وحقق معه شرف الصعود إلى الدرجه العليا (ליגת העל).لعب مع فريق عين شيمر قرابة السنة وفي فترة الانتقالات انتقل الى فريق مكابي عيروني الخضيرة من الدرجة العليا، ولكن الإصابة منعته من اللعب قرابة سنة كاملة، واليوم والحمد لله عاد إلى التدريبات مع نفس الفريق، ويقوم بالتدريبات والتحضيرات لهذه السنة بقيادة المدرب بار نيتسير والذي كان مدربا لمكابي تل ابيب أفضل فريق على المستوى المحلي.

   كله أمل أن يعود إلى فريقه المفضل هبوعيل المنهل جت لينافس أكبر الفرق، لأن فيه كوادر كفيلة بمنافسة أقوى وأكبر الفرق، أمثال وجدي أبوحمدة، عبيدة صقر، جمل أحمد نهاد شرقية، عبيدة عفيف أبو فول، أحمد أكرم عبودي، محمد عفيف أسعد، أحمد عبد الحي اغبارية وغيرهم..

   حاليا اتجه صاحبنا نحو التدريب في الكره الطائرة، حيث أنهى شهادة مدرب في معهد وينجيت، والآن يدرب فريقين في جت: فريق لجيل إعدادي وفريق لجيل ثانوي وكله أمل أن ينافسا في الدوري في السنة المقبلة..

   هدفه وأمله أن يرتفع مستوى هذه اللعبة في جت، وأن تمثل الفرق قرية جتبشكل مشرف أمام الفرق الأخرى،وهذا طبعا يحتاج إلى دعم لهذه الرياضة التي حتى الان لا تلقى شعبية كبيرة مقارنة بكرة السلة وكرة القدم في جت..

   ولا ينسى أن يوجه شكره الخاص لجمعية المنهل التي تدعم هذه الرياضة،  يخص بالذكر نور أبو فول اللذي يسانده لتطوير كرة الطائرة في جت..

 

   هذه الطموحات، وغيرها عند كثير من شبابنا، تحتاج منا جميعا إلى دعم مادي ومعنوي، إلى تشجيع ومساندة، ينبغي للمسؤولين خاصة أن يخصصوا قدرا كافيا من الاهتمام والدعم لهذه الطموحات.. ما أحوج شبابنا اليوم إلى هذه الأطر التي يظهرون فيها مواهبهم، والمجتمع السليم المعافى هو الذي ينهض بهذه المواهب وينميها.. قال النبي صلى الله عليه وسلم: “المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف”.

 

تصوير : ابو السامي شرقيه

15.JPG 16.JPG 17.JPG 18.JPG 19.JPG 20.JPG 21.JPG 22.JPG 23.JPG 24.JPG 25.JPG 26.JPG 27.JPG 28.JPG 29.JPG 30.JPG 31.JPG 32.JPG 33.JPG 34.JPG 35.JPG 36.JPG 37.JPG 38.JPG 39.JPG 40.JPG 36-MOTION.gif

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع