اليوم الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 2:34 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 21 مارس 2014 - 8:59 صباحًا

آه احنا سذّج ومهابيل – معاذ خطيب

لما تلاقي الصفحة العربية للناطق باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي فيها مئات آلاف المعجبين العرب، منشوراته تحظى بآلاف اللايكات ومئات عمليات المشاركة، ومئات التعليقات من قبل عرب متحمسين يظنون أنهم بشتم الناطق أو مشاركة منشوراته والتعليق عليها بالسخرية، هو أمر يعيبه أو يقوّض مصداقيته، فإننا أهبل المهابيل.
متابعة الصفحات من هذا النوع، والتعليق على منشوراتها والتفاعل معها، هي أفضل هدية يمكن تقديمها لهذه الصفحات والقائمين عليها، فهي تماماً ما يحقق انتشارها حيث أن فيسبوك يرفع درجة الصفحات ذات التفاعل الكبير ويعطيها اهتماماً خاصاً ويبرزها أكثر.
وفي هذا العالم الذي فيه بات فيسبوك مصدر معلومات أول للكثيرين، وهو عالم يتصدر فيه الناطق باسم الاحتلال الاسرائيلي الواجهة الإعلامية، بات من السهل جداً على الناطق الإسرائيلي نشر الإشاعات التي قد تستهدف المقاومة أو الصف الداخلي الفلسطيني أو العربي أو الإسلامي. وبعد أن يبني الناطق ثقة بينه وبين المتابعين من خلال نشره أخبار صحيحة فعلاً بصورة متكررة، سيأتي اليوم الذي فيه سينشر أكاذيب ذات أثر سلبي جداً إن صدقناها، وسنصدقها، ونتبعها كالعميان، ويومها لن نضحك من الناطق الذي نتهمه بالخبل والهبل، بل سنضحك من هبلنا وخبلنا وسفاهتنا نحن، لأن من يدير الصفحة فعلياً ليس الناطق الرسمي وإن تم تذييل المنشورات باسمه، بل مجموعة من المختصين النفسيين وضباط المخابرات الإسرائيليين والمختصين في تجنيد العملاء الذين يقرأون كل تعليق من بين آلاف التعليقات للبحث عن معلومة هنا أو هناك شخص قابل للتجنيد والإسقاط في براثن المخابرات والعمالة !

إن أردتم متابعة أي صفحة دون “الاعجاب” بها، اتبعوا الطريقة الموضحة في الصورة في التعليق الأول أدناه.

قوموا بإلغاء إعجابكم بصفحة الناطق ومثيلاتها من الصفحات السيئة بكل أشكالها وأنواعها، ولا تعلّقوا ولا تتفاعلوا أبداً مع منشوراتها، فذلك تماماً ما يساعد صفحته وأكاذيبه وإشاعاته المغرضة على الانتشار !!

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع