اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 3:05 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 6 مايو 2014 - 12:22 صباحًا

الارهاب السلفي قادم# وطن ع وتر # حيفا

الإرهاب السّلفي قادم !!
تذكرون حين حصلت الاشكالية في عكا قبل اسبوعين تقريباً وتم منع العرض الدنيء “وطن_على_وتر” بعد قيام شباب من ابناء ‫#‏عكا‬ بالتجمهر امام قاعة العرض واقناع الناس بمقاطعته بعد شرح مساوئه لهم؟ (يومها كتبت مقالة تبيّن حقيقة ما حصل، رابطها في التعليق أدناه).
أمس السبت تم العرض في ‫#‏حيفا‬ ، دون أي مشاكل. لكن قبل ذلك، تداعى نشطاء “‫#‏علمانيون‬” وتنادوا للزحف إلى حيفا من أجل مواجهة “الخطر السلفي” والإصرار على أن يتم العرض “بالقوة” كما قال بعضهم. وقد حصل ذلك نتيجة قيام إدارة مسرح الميدان قبل يومين من العرض بنشر بيان زعمت فيه أن “ثلاثة أشخاص زاروا مكتب مسرح الميدان في حيفا، وهددوا بمنع العرض إن لم يتم إلغاؤه”. كالعادة، سارع موقع ” ‫#‏عرب48‬” التابع للتجمع الوطني الديمقراطي، إلى تلقف الخبر ونشره، دون أن يتوثق من صحة الخبر وصدقه. أسلوب بانيت-ي مقزز، بيد أن الفرق هو أن بانيت يفعلها للتجارة، وموقع عرب48 يفعلها نكاية بالحركات الإسلامية التي يبغضها، بغض فاحت رائحته الكريهة في أرجاء حيفا ومن قبلها عكا.
المهم شو بدكو بطولة السيرة: بعد نداء الاستغاثة الذي وجهته ادارة مسرح الميدان في حيفا، زحف أبناء الأحزاب العلمانية المختلفة (وبعضهم شباب تربطني بهم صداقة واحترام أعتقده متبادلاً) واحتشدوا امام المسرح ساعة العرض، بل وبرز بينهم قيادويون سياسيون مثل ‫#‏جمال_زحالقة‬ و ‫#‏باسل_غطاس‬ من ‫#‏التجمّع‬، و ‫#‏عصام_مخول‬ و ‫#‏أيمن_عودة‬ من الجبهة. كلّهم جاؤوا مستعدين للاستبسال في التصدي لثلاثة أشخاص فقط من “المتطرفين ‫#‏السلفيين‬” الذين ادّعى مسرح الميدان أنهم هددوه ، وتكللت عملية تحويل العدوّ من الصهيونية إلى السلفيّة بنجاح كبير. لكن المفاجأة أن أحداً من السلفيين لم يحضر !!
نجح إذا مسرح الميدان في استهبالكم ولعب لعبة إعلامية ذكية عليكم، حين خوّفكم بفزّاعة طراز 2014 اسمها “السلفيون التكفيريون” واحتال عليكم وذهبتم جميعاً واشتريتم تذاكر لعرض كاد أن يفشل بسبب قلّة الإقبال ولم يتجاوز عدد تذاكره التي بيعت قبل نداء الاستغاثة بضع عشرات. ظننتم أنكم في صف الدفاع الأول أمام “قوى الظلام والارهاب”. نسيتم عدوكم الحقيقي، وذهبتم مستعدين للانقضاض على ابناء شعبكم، وهم لا يقلّون وطنية وانتماء واستعداداً للتضحية منكم، نجحت جهات في إقناعكم انها هددت عرضكم المهيب.
فتهانينا هذا النصر المؤزر على عدوكم السلفي الوهمي.. وتهانينا لمسرح الميدان على حنكته وبراعته في الضحك على عقولكم

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع