اليوم الأربعاء 22 مايو 2019 - 5:21 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 19 يونيو 2014 - 6:45 صباحًا

قبل هروبها.. مليشيات المالكي تعدم 100 معتقل في ديالى ونينوى

أدانت هيئة علماء المسلمين في العراق بقوة المجاز الوحشية الجديدة التي ارتكبتها القوات الحكومية والميليشيات الطائفية بإعدامها (100) معتقل داخل سجنين في محافظتي ديالى ونينوى.
وقالت الهيئة في بيان لها اليوم إن قيادة شرطة محافظة ديالى قامت وبالتنسيق مع المقدم (هوبي التميمي) مدير مركز شرطة الوحدة والميليشيات الطائفية بقيادة المدعو (حسين الربيعي) بتنفيذ جريمة إعدام (50) معتقلا أثناء هجوم ثوار العشائر على منطقة (المفرق) التي يقع فيها المركز.
وأضافت أن مليشيات جيش المالكي لم تكتف بتلك الجريمة النكراء، بل اقتحمت مستشفى بعقوبة التعليمي واختطفت المواطن (أحمد خلف زيدان) وهو الناجي الوحيد من تلك المجزرة بهدف طمس معالم الجريمة أو كشف النقاب عمن قام بها.
وفي حادث منفصل، أوضح البيان أن أحد ضباط جيش المالكي المسؤول عن سجن قضاء (تلعفر) بمحافظة نينوى أقدم على اقتراف جريمة مماثلة بإعدامه (50) معتقلا بعد محاصرة ثوار العشائر لجيش المالكي وميليشياته في القضاء.
ودعت هيئة علماء المسلمين في ختام بيانها، ثوار العشائر إلى ضبط النفس وعدم التعامل بالمثل؛ لأن هذه الجرائم التي يحاسب عليها القانون الدولي، يُراد منها جر البلاد إلى الاقتتال الطائفي.
ولفتت هيئة علماء المسلمين انتباه العالم أجمع إلى أن حكومة المالكي المدعومة من إيران لن تستطيع إجبار العراقيين على القبول بواقع مرير يرمي إلى رهن البلاد لمشاريع تقسيمية، كما أن المالكي وجيشه وميليشياته ومن معه أضعف من أن يتمكنوا من تنفيذ مشاريع أكبر من حجمهم.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com