اليوم الجمعة 18 أغسطس 2017 - 10:02 صباحًا
أخر تحديث : السبت 21 يونيو 2014 - 9:22 صباحًا

البلدية والاطفائية وأصبع عضو البلدية – رامي عنابوسي-

الله يستر البلد من صفقة رئيس البلدية السرّيّة والخاطفة لبناء محطة المطافئ الجديدة .. ورحم الله أيام أن كان عضو البلدية أصبع!
أيها المواطن .. واجبي أن أعلمك ومن حقك أن تعلم وبإرادتك أن تتجاهل.
أخيراً أوعزت الوزارة للبلدية بتاريخ 16.06.2014 بعمل اللازم حيث وصل جواب وزارة الداخلية متضمّناً كتاب رئيس البلدية وتاريخه 10.06.2014 بناءً على شكوانا وإثر تجاهل رئيس البلدية للتوجّهات المباشرة إليه:
“لا يوجد اتفاقية موقعة بين سلطة الإطفاء وبين البلديّة” .. “לא נערך הסכם״
باختصار، لا يكفي أنّ رئيس البلدية تصرّف من تلقاء نفسه ولا يكفي أنه لم يطلب حتى موافقة الأعضاء كما ينصّ القانون والنظم المعمول بها وكما هو قرار الأعضاء الواضح في جلسة رسمية وهي كلها مخالفات قانونية وأدبيّة، بل أقدم فوق ذلك كله على منح أرض البلديّة لسلطة الإطفاء على “الفيض” كما يقولون:
1. دون اتفاق على مدّة تأجير الأرض.
2. دون شروط لضمان الأفضليّة لأهالي باقة الغربية كونها صاحبة الأرض.
3. دون تأكيد ملكيّة باقة الأبديّة على الأرض.
4. دون تحديد ملكيّة البلديّة على البناية بعد انتهاء العقد بشكل يضمن عدم ادّعاء سلطة الإطفاء ملكيّتها على البناية مستقبلاً، ملزمةً البلدية بدفع ثمنها بالملايين مقابل إخلائها أو ثمناً لتأجيرها للبلدية في حال رفض سلطة الإطفاء التنازل عن البناية مقابل منح البلدية لأرضها دون مقابل إلى أجل غير مسمّى.
5. دون تحديد شروط تلزم سلطة الإطفاء بعدم إخلاء البناية وتأجيرها لجهات حكومية أو مدنية أخرى لا نعرف من تكون وقد لا تخدم البلد أو تضرّ بمصالحه وتحدّ من تطوّره.
6. دون تحديد عدد أدنى للسنوات التي ستقدّم فيها خدمات الإطفاء للمنطقة دون إخلاء سابق لأوانه أو تغيير لهويّة ونوعية وشروط الخدمات التي من أجلها منحت أرض باقة.
7. دون اشتراط عدد أدنى أو أولوية للتشغيل والإدارة لشباب من باقة مثلاً، كما كانت تفخر وتصرح به البلدية (على اعتبار أن الأمر مشروع من الوجهتين الشرعية والوطنية)
لست مستشارا قضائياً ففي هذه البلدية 7 محامين (إضافة لموظّف يدرس المحاماة ومحامي جديد في الطريق)، ولكن تتزاحمني تساؤلات خطيرة تنتظر إجابات شافية:
1. كيف يغيب كل ذلك عن الجميع؟
2. وما السرّ وراء مصادقة رئيس البلدية بشكل سري وخاطف على الشروع في البناء والإنهاء دون موافقة الأعضاء ولا حتى الرجوع إليهم وفوق ذلك بدون اتفاقية رسمية؟
3. من الذي أعطى شارة البدء ووقّع على الخوارط لنيل تراخيص البناء، وعلى أي أساس تمّ التوقيع والمصادقة على الخوارط المقدمة باسم سلطة الإطفاء إلى لجنة التخطيط والبناء مع أن الأرض للبلدية ولا يوجد قرار بلدية رسمي وقانوني يتيح بذلك؟
4. أين المحضر السرّي الذي اتفق فيه على المشروع وماذا تضمّن من نقاط خافية؟ وما الذي يجعل رئيس البلدية يخفيه ويكتنزه رافضاً الإفصاح عن بنوده والتحدث عن فحواه وتوثيقه للأجيال؟
5. قلنا ذات مرة أنّ رئيس البلدية اختزل العضو بأصبع .. فهل لم يعد العضو حتى ذلك الأصبع؟ .. وهل نُبالغ حين ننعت البلدية ببلدية “الرجل الواحد” في ظلّ إصرار رئيسها على انتهاج سياسة “ما أريكم إلا ما أرى”؟!
6. هل هنالك صفقات واتفاقيّات سرية أخرى لا زالت طيّ الكتمان؟!
نسأل الله أن لا تكون هناك “مصيبة” يخفيها رئيس البلدية جاهداً عن أهل البلد وأن لا نكون قد خسرنا قطعة أرض ثمينة دون ثمن أو مقابل أو ضمان لها.
فهل هذه المرة ستجيب البلدية على تساؤلات المواطن أم كعادتها ستؤثر السلامة وتلتزم الصمت؟ أم هل ستلصق مجدداً تهمة عدم الإنتماء لمن يتجرّأ على طلب مزيد من الشفافية والوضوح؟!
أما جواب لواء الوزارة بعد مرور أكثر من نصف عام من توجهاتنا إليه إثر تعنّت البلدية المستمرّ وبعد ملاحقاتنا للموضوع “أوعزنا للبلدية بعمل اللازم ومن ضمن ذلك توقيع اتفاقية وتمرير طلب للوزارة بالسماح لسلطة الإطفاء باستخدام الأرض” ..
ما فائدة الاتفاق أو طلب السماح الآن وقد تمّ كل شيء على أرض الواقع ومدير اللواء الذي تمّ كل شيء تحت أنف لواءه كان مدعواً باسمه وشخصه للمشاركة مباركاً وخطيباً في حفل التدشين الذي كان مزمعاً إجراءه بتاريخ 10.06.2014 إلا أنّه ألغي في آخر لحظة؟!

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع