اليوم الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 5:52 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 26 يونيو 2014 - 10:16 صباحًا

تخبط شديد في قسم الصحة في بلدية باقة الغربيه أيضاً!

تخبط شديد في قسم الصحة أيضاً!
إن كانت البلدية قد تملّصت من نتائج امتحانات النجاعة والإنماء (الميتساڤ)، وهوّنت كثيراً من كارثية الوضع التربويّ والتعليمي الذي جلجل على صفحات الإعلام وكشف حقيقة حجم التخبط في إدارة قسم التربية الذي لا يزال بلا رقيب ولا حسيب ولا سائل ولا مسئول، فهل ستدّعي البلدية أن أكوام الزبالة والمخلفات البيئية والمكاره الصحية التي تتراكم بين الحين والآخر هنا وهناك في أرجاء مدينتنا هي أيضاً زبالة ومخلفات بلدية ڤالد؟!
سأترك حضراتكم مع محضر جلسة البلدية بداية هذا الشهر، ليتحدّث هو إليكم من تلقاء نفسه عن جانب يسير ممّا يجري في قسم الصحة من تخبط واضح كما وصف المسؤولون، وعلى مدار عامين ونصف العام.
الحديث الإعلامي يطمئن المواطن إلى أن كلّ شيء على ما يرام وتحت السيطرة والمطلوب من المواطن أن يتجاهل جميع التقارير الوزارية والرسمية التي يقرأها عن التربية والتعليم ويلامسها على جلد أبناءه وتحصيلاتهم، ويتجاهل أيضاً حقيقة وجود المخلفات والمكاره الصحية والبيئية التي يراها أمامه وتحت قدميه ويتأذى منها.
فمنذ قرابة شهر اعترف مدير عام البلدية في جلسة رسمية للأعضاء بأن القسم عانى طوال فترة طويلة من تخبط ومن انعدام إدارة مستقرة، وأنه تقدّم لمناقصة إدارة القسم مؤخراً مرشّح واحد للمنصب هو نفسه من أسندت إليه إدارة قسم الصحة بشكل مؤقت مباشرة بعد استقالة المدير السابق السيد نعمان غنايم، ولكن تبين أنه لا يفي بالحدّ الأدنى من شروط ومتطلبات الوظيفة، وعليه تقرر الخروج بمناقصة جديدة قريباً.
مرّ قرابة شهر على الجلسة التي وعد فيها بإجراء مناقصة لإدارة قسم الصحة، عدا عن أنه مرّت شهور عديدة على استقالة السيد نعمان غنايم الذي سبقته هو الآخر فترة تخبط شبيهة، ولا يزال قسم الصحة بدون مدير يفي بمتطلبات الوظيفة ويتحمّل أعباء المسؤولية بشكل مباشر، وهو ما يتجلى بوضوح من خلال مستوى خدمات الصحة والنظافة المتدنّي والمتفاقم، وتبدّى في التأخّر المستمر في إجراء مناقصات كنس الشوارع وتنظيف المرافق وخدمات الإبادة ولمّ القلامة والزبالة والمخلفات البيئية والمكاره الصحية المختلفة إلى حدّ توقف بعضها جزئياً وكلّياً بين حين وآخر، كما أظهرت وسائل الإعلام وشهدناه بأم أعيننا وشهده المواطن.
السؤال:
١. لماذا لم تنشر البلدية مناقصة مدير قسم الصحة حتى الآن كما وعدت في الجلسة الأخيرة ولماذا التلكؤ مستمر رغم مرور شهور من المعاناة والتقصير؟
٢. ومتى سيتوقف ويوضع حد للتخبط، على الأقل في إدارة قسمي الصحة والمعارف اللذين يؤثران بشكل مباشر على سلامة المواطن الصحية والذهنية؟!
أخوكم،
أحمد فريد مواسي
عضو بلدية، 24.6.2014

10448784_927332310625735_458505634114076070_n10462664_927332277292405_8583955315737695302_n

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com