اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 3:04 صباحًا
أخر تحديث : السبت 28 يونيو 2014 - 8:49 صباحًا

المجلس المحلي وحدة الشبيبة الى متى – 2 – !!!!!!!!!!

كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعوذ بالله تعالى من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء وكان مما يخشى على أمته شهوات الغي في البطون والفروج ومضلات الهوى. وفى الحديث: “وإنه سيخرج من أمتي أقوام تتجارى (أى تتسابق) بهم تلك الأهواء كما يتجارى الكلب بصاحبه لا يبقى منه عرق ولا مفصل إلا دخله”، وفي حديث أنس-رضى الله عنه-: “وأما المهلكات فشح مطاع، وهوى متبع، وإعجاب المرء بنفسه”.
فمنهم من لا يعرفون الحق أصلا، وبالتالي يتبعون الباطل، ومنهم من يعرفون الحق.. إنما تراكمات هوى النفس واشتداد أمراض القلوب، والغرق في الحضارة المادية التي تأسست على حُبِّ الدنيا، وكراهية الموت، والعناد والكِبر.. بل وأحيانا الحماقة! وربما بعض الذنوب الخفية، تحول بين معرفة الحق وبين اتباعه…
ونحن على أعتاب رمضان، والمسلم يسعى جاهدا ليستقبله بتجديد التوبة وشحذ الهمة لطاعة الله.. لكن يبدو أن رمضان عند البعض كغيره من الشهور، وها نحن نسمع من جديد عن مخيم جديد، مخيم استكمال للشباب والشابات.. أو قل “للإخوة والأخوات”! مخيم فيه المبيت.. والاختلاط.. وأكيد أشياء لا ترضي الله عز وجل.. ويبدو أن الحق والنور أثقل وأسطع من أن يخترق قلوب البعض، بسبب الغشاوات التي علت قلوبهم، وتمكنت من عقولهم.. هكذا نستقبل رمضان.. وهكذا نرحب بشهر الصيام!
لماذا نصر على الحيد عن الطريق القويم وعن الصراط المستقيم… أليس في ديننا كفاية عن كل هذا التخبط؟ أليس بإمكاننا القيام بفعاليات مقيدة بضوابط الشرع، وبعيدة كل البعد عن المخالفات والتجاوزات والرذائل؟ بالأمس القريب نظمت الحركة الإسلامية يوما ترفيهيا تربويا في ال لونا جال في طبريا.. يوم كامل، نصفه للإخوة ونصفه للأخوات.. بلا مخالفات، بلا تجاوزات، ولا نسف للحياء…
ما أوسع ديننا ولكنا نحن ضيقناه، ما أيسره لكن نحن صعبناه.. لماذا لا يروق للبعض الترفيه والتخييم والتنزه إلا بما يخالف الشرع.. والشرع نهاهم عن مثل هذه المخالفات حفظا لمصالحهم وأديانهم وأعراضهم ومجتمعهم.. “أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير”..
أيها الإخوة! لا يستهوينكم الكلام المعسول والانفتاح وعلو صوت الباطل.. فالله عز وجل وصف البعض بقوله: “ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما”.. هذا ما يريدونه لكم من كل هذه المخيمات والفعاليات المخالفة للشرع، أن تميلوا ميلا عظيما عن الحق، وعن كل ما يرضي الله! وإن ألانوا لكم الكلام، وزخرفوا لكم القول، وخدعوكم بجمال العبارات والوعود الكاذبة.. إنهم يريدون لكم أن تميلوا.. “ميلا عظيما”!
ثم لنا أن نتساءل بعد ذلك: أين هو المجلس المحلي مما حدث ومما يحدث؟ لماذا يصر أن يكتفي بدور المتفرج.. لا، بل دور الراعي والمبادر والمبارك لهذه الفعاليات بما تحوي من تجاوزات؟ أين دورك في حفظ الرعية أيها المجلس؟ أين دورك في حفظ الأمانة؟ أين دورك في النصح والتوجيه والإرشاد؟ أين دورك في التقويم والإصلاح؟ أين دورك في توفير الاكتفاء لأهل البلد جميعا.. بكل أطيافها ومواطنيها.. بما يرضي الله.. وبما يستنير بشرع الله، وبما يخدم جميع المواطنين بلا استثناء؟! “كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته”.
في هذه الأمواج المتلاطمة من الفتن والتشويه والتشويش والضبابيات، نوصي الجميع بتكرار الدعاء: “اللهم أرنا الحق حقًا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلًا وارزقنا اجتنابه”. فإننا في زمان غريب عجيب، أصبح الحليم فيه حيرانا، واختلط الحابل بالنابل، ولا عاصم، ولا هادي، ولا مسلّم من الفتن في هذا الزمان إلا الله عز وجل.. “ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب”…

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 8 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

  1. 1

    أما المجلس المحلي فغريب أمره، عجيب حاله.. منح الناس ثقتهم بهذا المجلس وبرئيسه دون عائلية ولا حزبية بل أحسنوا الظن به، وحسبوه والله حسيبه من أهل الخير والاستقامة الذي لا يرضون بالمنكر في بلدهم.. فأين هو مجلسنا مما يحصل؟ أين عينه الرقيبة والحسيبة على ما يحدث؟ أيعقل أن تنتشر المخالفات والفعاليات التي تهدم شبابنا وتضر بسمعة بلدنا على مرأى ومسمع من المسؤولين دون أن يحركوا ساكنا؟ أين المسائلة؟ أين المحاسبة؟ أين الأمانة وأين الشعور بالمسؤولية ومصلحة الرعية؟ اتقوا الله في أهل بلدكم فأنتم مسؤولون عنهم فردا فردا.. ولسنا ممن يريد لكم أن تحملوا أوزار المئات والآلاف يوم القيامة، فوالله لا تطيقون ذلك… هذا قولنا لكم ولكل مسؤول في المجلس والمركز ووحدة الشبية.. وكل من له شأن ودور وتأثير في هذه الدائرة…

  2. 2

    حبذا لو تحدثتم ايضا عن الشبيبة الهالكة والمهلكة في باقة وما يجري فيها من اختلاط ومبيت باسم تذويت القيادة. اخشى ما أخشاه ان من يقف من وراءها مدسوس هدفه نشر الفتن بين ابناء المسلمين، وبالذات ابناء باقة وجت

  3. 4
    مسلم says:

    السلام عليكم
    المجلس وما ادراك ما المجلس انه … بحد ذاتها …. خذلان في المشاريع خذلان في التربية والتعليم أنظروا الى تحصيلات اولادنا كم هي مخزية وبالآخر نحتفل بحفلات تخرج !!! أي تخرج هذا الذي تفضحون ؟ سوى تبرج بناتنا وسوى تزين نسائنا والديوث يجلس !! الديوث يصفق !!! الديوث بضحك !!!

    الديوث لا يعنيه شيء !!! الديوث يرى ابنته سافرة متبرجة !!!! ويتكلم في اعراض الناس !!!!
    بأس القوم قومكم …. فقط نفسي نفسي… اين احرار جت ؟ أين ابناء جت !!! نحن لانريد الذين يدعون الى خزي المرأة والتمتع بجمالها وإنما نريد أحرار جت وابنائها لمن يحبون عفاف بناتهم وازواجهم وبنات ونساء الملسلمين هذا ما نريد هذا ما نحب لننهض سويا الى القمم العالية ليس الى تحت الصفر !!!!

    اما أنت يا رئيس المجلس فتذكر أنك راع وكل راع مسؤول عن رعيته

    فستسأل عن كل لحظة كنت في فترة الرئاسة فحضر إجابات عندما يسألك الجبار ملك الملوك ….

    الى أجهزة التربية والتعليم ماذا فعلتم حتى الآن يا أستاذ أبو العبد…. ؟ أين التقدم والازهار أين الخطط ؟؟؟؟؟؟؟

    نعم هنالك الخطط ففي مدارستا لا نعلم المواد العلمية وإنما نعلمهم الرقص نعم الرقص مع الفتايات ومع الشباب هذا هو إنجازكم هذا هو عملكم ؟

    الى الله المشتكى

  4. 5

    حسبنا الله بكل من خذلنا

    • 6
      من جت says:

      المجلس !!!! انت تبحث عن المجلس؟؟؟؟؟ لا حياة لمن تنادي، كلٌ يغني على معاشه ومصلحتة من الرئيس وحتى اخر عضو. لا مجلس ولا يحزنون

  5. 7

    خالص تقديري وشكري لكاتب هذه الكلمات المعبّرة ولن أزيد على ما قال كلمة ولكني أقول للمسؤولين عن مثل هذه التفاهات : أخلاقنا وديننا ومنهجنا ليس مخاض تجارب , لا تخلطوا الرّمل بالطحين فوالله لن تأكلوا إلا ما عجنتم وخبزتم بأيديكم …
    “أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَّابِيًا ۚ وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِّثْلُهُ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ ۚ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً ۖ وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ” .., للحديث بقية

  6. 8
    جتاوي says:

    الى الامام…مقالك اعجبني…بس بدي اياك تكمل هيك مهما كان الرئيس تبع المجلس….انا ساحتفظ بمقالتك في هذه الفترة وعندما ياتي هذاك الزلمة المجلس اريدك ان تعاتبه ايضا اذا اخطأ….ساكون مع باتصال كمان سنتين