اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 3:07 صباحًا
أخر تحديث : السبت 20 يونيو 2015 - 11:40 صباحًا

صيام وإفطار اصحاب الاعمال الشاقه في رمضان – الشيخ مشهور فواز –

ظاهرة تهاون عمّال العمار وغيرهم من أصحاب الأعمال الشاقة بالإفطار في رمضان
لا شك أنّ أشدّ النّاس تكبداً لمشقة الصّيام هم عمّال العمّار ونحوهم من أصحاب الأعمال الشاقة كالخبّاز والحدّاد وغيرهم ممّن يعملون تحت حرارة الشمس الحارقة .
وممّا لا يمتري به اثنان أنّ الحرج والعنت منفيان عن أحكام الشريعة الإسلامية ، فقاعدة : ” المشقة تجلب التيسير ” هي قاسم مشترك لجميع أبواب وفروع ومسائل الفقه .
إلاّ أنّ لهذه القاعدة ضوابطها وشروطها التّي يغفل عنها كثير من النّاس لدى تطبيقها ، وهذا ما نراه أثراً واقعاً ملموساً على مستوى العمّال في شهر رمضان المبارك ، حيث يخرج جمع كبير من العمّال وهم مفطرون من بيوتهم وبأيديهم السجائر وفناجين القهوة ، تحت ذريعة أنّ هنالك ثمة رخصة فقهية لهم بالإفطار لكونهم عمّالا ويجدون مشقة وحرجاً بالصيام !!
ولضبط هذه المسألة ووضعها في الميزان الشرعي الصحيح نقول :
يجب على المسلم أن يعظّم حرمة شهر رمضان وأن يجتهد بأن يستثمر أوقاته بالطاعات والقربات وأن يحتاط بألاّ يفوّت على نفسه أداء هذا الركن العظيم الذي يعتبر أحد دعائم الإسلام الخمس ، فإن فرّط بذلك متعمّداً بغير عذر مشروع فقد أتى بكبيرة عظيمة وفوّت على نفسه أجراً وفيراً لو صام الدّهر كلّه ما حصّل أجر ما فاته ، وبناءً على ذلك نقول للإخوة العمّال – أصحاب الأعمال الشاقة – كالبناء ونحوه إن أمكنك التعطيل في شهر رمضان وكان التعطيل لا يضر بكسبك ولا بعملك وكانت ظروفك المادية تسمح بذلك فالأصل أن تعطّل حرمة لشهر رمضان ، وأمّا إن لم يمكنك التعطيل بسبب ظروفك المادية القاسية أو خشيت أن تفقد بذلك عملك ، فإنّه يلزمك أن تخرج من البيت وأنت صائم ويحرم عليك الخروج من البيت مفطرا ، ويجب عليك أن تبدأ العمل وأنت صائم ، فإن وجدت أثناء العمل مشقة شديدة فوق القدرة والتحمّل بحيث وصلت إلى حالة إرهاق شديد كأن خشيت على نفسك الإغماء مثلا أو الضرر فيرخص لك بالإفطار شريطة ألا تجاهر وأن تأكل قدر حاجتك وشريطة أن تقضي بعد رمضان وهذا قول جمهور الفقهاء .
هذا وإنّني أتوجه إلى الإخوة المقاولين بتخفيض ساعات العمل في نهار رمضان والبدء مبكراً كي يتمكن العمّال من الصيام ، كما وأنّني أحذّر الإخوة العمّال من التهاون بالإفطار واستغلال هذه الفتوى وعدم الإلتفات إلى شروطها وقيودها كما بلغني عن بعض الإخوة الثقات ، فالفتوى كما سبق ليست على إطلاقها وعمومها ، فمن أخذها على إطلاقها فليتحمّل الوزر في الدّنيا والآخرة ، وليتحمّل وزر الكذب علينا وعلى الشرع والدّين .
كما نوصي الإخوة أصحاب الأعمال الحرة أي من ليس أجيراً كالنّجار والحدّاد بأن ينظّم وقت عمله في الساعات المبكرة بعد الفجر مثلا أو في ساعات الليل المتأخرة عن أمكنه ذلك .
د. مشهور فواز – رئيس المجلس الاسلامي للافتاء

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

  1. 1

    هل من حضرتكم تفسير قوله تعالى: وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين