اليوم الإثنين 25 سبتمبر 2017 - 12:20 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 6 يوليو 2014 - 1:40 مساءً

المناضل يحرق أهله , جت باقة , يمه , الطيبه قلنسوة , عاره , ام الفحم عين ماهل !!!!!

10398658_10152559267377463_4893264644773068891_n
10520592_877584035602773_1959074854_n

مجتمعنا العربي عانى ولا زال يعاني الاعتداءات المتنوعة والمختلفة، والتي باتت حديث الساعة.. وفاحت رائحتها في كل مكان.. لا نستغرب مثل هذه الاعتداءات والانتهاكات، بل نتوقع أكثر من ذلك، لكن الأمر الغريب العجيب أن تقابل هذه الاعتداءات من قبل بعض المجهولين بأعمال بربرية همجية تخريبية “احتجاجا” على تلك الاعتداءات!
أين هي العقول السوية؟ أتقابل الاعتداءات بمثلها؟ أنتعدى على المال العام والممتلكات العامة التي تخدم أهل البلد جميعا؟ أنحرق ونخرب وندمر من أجل أن نشفي غليلنا لما حدث ويحدث؟ أين التفكير السوي؟ أين النظرة العقلانية؟ أين التعقل وموازنة الأمور؟ لا ينبغي أن تجرنا الحمية إلى أعمال لا تمت إلى الدين ولا إلى العقل السوي بصلة…
هذه الأعمال محرمة شرعا وعرفا.. كيف لا والله عز وجل يقول: “ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها”، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: “المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده”… أفيصح أن يُجرّ المسلم إلى مدارك الإفساد ويصم مجتمعه بوصمة الأعمال البربرية.. من أجل شرارة اشتعلت في عقول البعض… إن ديننا يربأ بنا أن ننزل إلى هذه المستويات من التعامل وحل المشاكل، وما هكذا تورد الإبل..
هذه الأعمال لا تقدم شيئا ولا تؤخر.. ولا تسهم في إيجاد الحلول أو التخفيف من الاعتداءات.. بل إنها تزيد الطين بلة.. وتزيد المعتدي قوة.. وشماتة!
التؤدة والتمهل وعدم الاستعجال هو المطلوب.. العجلة قد تجر إلى أشياء لا تحمد عقباها.. لا نقول أن نهمل ما يحدث، فواجب الجميع أن يسعى لإيجاد الحلول والاحتجاج بالطرق السلمية، لكن أن يتحول الاحتجاج إلى اعتداء وتخريب؟! وأين؟ في بلادنا وبين أهلنا؟ أعمال مرفوضة جملة وتفصيلا.. يكفينا ما نعانية من غيرنا.. أفنعاني من أبناء جلدتنا وأبناء بلدنا؟ نسأل الله أن يرد المعتدي ويهدي الضال إلى الحق والصواب..
02 (2)01 (4)

10514884_877584108936099_1142940194_n

01 (3)01 (2)

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع

  1. 1

    شو بتقترح انو نعمل بدل هاي “البربرية”؟ ولا متوقع انو بالتفاهم رح تنحل القصه ورح نغدر نعبر عن الغضب الي محبوس فينا؟! انا بتعجبنيش بالكامل طريقة تعبير شبابنا على الوضع بس الي بعجبنيش اكثر فلسفه الناس!
    يا أيها الرجل المعلم غيره. هلا لنفسك كان ذا التعليم

  2. 2

    الحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله محمد ابن عبد الله وبعد ، في ظل هذا التحريض المتزايد
    والكراهية المتأصلة في نفوس قطعان اليهود المتطرف لا ينبغي لنا أن ننظر الى سفاسف الأمور تاركين لبها
    وذروة سنامها ولا بد من ثمن يدفع لكل هدف ، والكرامة والعزة المنشودتين هما المحرك الأساس لمثل هؤلاء الشباب
    ولا ينبغي لنا النظر الى المادة اذا ما تحدثنا عن الكرامة وهذا النوع من الخطاب هو من المثبطات للجهود
    التواقة لبلوغ أهدافٍ وغاياتٍ لازمة .

    نرجوا النشر وعدم الحذف