اليوم الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 4:26 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 10 يوليو 2014 - 1:42 مساءً

الالاف من اهالي باقة الغربية يشيعون جثامين ضحايا حادث الطرق المروع

شارك الآلاف من أهالي باقة الغربية والمنطقة، مساء الأربعاء، وبأجواء حزينة، بمراسم تشييع جثماني الشابين محمد سميح غنايم (مخلوف) و كمال محمد قعدان، حيث وري جثمانيهما التراب في المقبرة الشمالية في البلدة.

وكان الشبان قد قضيا اثر حادق حادث الطرق المروع والمؤسف الذي وقع عصر الأربعاء بالقرب من زيمر . وأشار مراسلنا إلى أن عدداً من حالات الأغماء وقعت خلال التشيع.

هذا وأعلن أن استقبال المعزّين سيتم في “ديوان باقة” مقرّ اللجنة الشعبية.

2014-07-08_23_39_58000A05

بيان بلدية باقة

هذا وعممت بلدية باقة الغربية بيان عزاء في أعقاب وفاة الشابين، حيث جاء فيه:

” كُل نفس ذائقةُ الموت وإنما توفون أجورَكم يوم القيامة ”

تتقدمُ بلدية باقة الغربية ممثلةٌ برئيسها وأعضائها بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة لعائلتي وأبناء وأقارب المرحومين : محمد سميح فايق غنايم و كمال محمد كمال قعدان، والذين وافتهما المنية عصر اليوم الأربعاء، اثر حادث الطرق المروّع والمؤلم. كما نتمنى الشفاء العاجل للجرحى الذين أصيبوا بنفس الحادث.

نسألُ المَولى عزّ وجل أن يتغمدَ الفقيدين بواسع رحمته، وأن يدخلهما فسيح جناته، وأن يٌلهمُ أهلهما وذويهما الصبرَ والسلوان وحُسن العزاء.

“إنا لله وإنا إليه راجعون”

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع