اليوم الأحد 23 يوليو 2017 - 5:41 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 22 يوليو 2014 - 11:00 صباحًا

خسائر ضخمة في اقتصاد اسرائيل.. والبورصة تتهاوى

ذكرت صحيفة “هاآرتس” نقلًا عن مصادر اقتصادية في الحكومة أن تكلفة الحملة العسكرية الذي تشنه قوات الجيش على قطاع غزة قد بلغت نحو 2 مليار شيكل، بعد 14 يومًا من القتال.
وبيَّن تقرير الصحيفة أن الأضرار الاقتصادية والخسائر الذي تكبدها المدنيون في مختلف المستوطنات ومدن الداخل قد وصلت إلى 1.2 مليار شيكل، مشيرة إلى أن المنظومة الأمنية قد عرضت على وزارة المالية طلبًا بزيادة مليارات الشواكل بالتوازي مع ما يحدث في القطاع.
ولفتت الصحيفة إلى أن هناك ثمة خلافات عارمة تسود حاليًا بين وزارة المالية والمنظومة الأمنية، بسبب زيادة مشاركة المدرعات وسلاح المشاة في القتال وقرار الكابينت من أجل زيادة عدد جنود الاحتياط، كما أن تكلفة يوم القتال قد ازداد بشكل كبير.
ووفقًا للتقديرات فإنه وقبل الدخول في عملية برية فإن معدل التكاليف في يوم القتال الواحد بلغت نحو 110 مليون شيكل، ونقلت الصحيفة عن وزير المالية “يائير لبيد” قوله: “إنه طالما أن القتال مستمر لا نحسب التكلفة”.
في حين صرح نائب وزير المالية “ميكي ليفي” بأن مليار شيكل يمكن احتماله، لكنه وبعد قرار الدخول في عملية برية الحديث يدور عن سيناريو آخر مختلف تمامًا.
بينما أكد مسؤولون كبار في المنظومة الأمنية بأن هناك مباحثات شبه يومية عن تكلفة القتال في قطاع غزة، مشيرين إلى أن المنظومة تواجه العديد من العقبات في ظل استمرار الانتقادات الموجهة ضدهم من قبل وزارة المالية.
من جهة أخرى، أورد الموقع الإلكتروني لصحيفة “معاريف” خبرًا مفاده أن انهيارات متلاحقة تضرب البورصة في قطاعات مختلفة، بعد تعطل شبه تام للحياة في مدن الداخل ، والشلل الكبير الذي أصاب قطاعي السياحة والمواصلات اللذين يعتبران العمود الفقري للاقتصاد الاسرائيلي.

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع