اليوم الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 8:18 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 28 سبتمبر 2014 - 3:43 مساءً

مكافأة الأطفال بالمال بين الممنوع والمسموح

المكافأة والعقاب من أهم سبل التربية وهما وسيلتين مهمتين للغاية في إبراز أهمية الصح والخطأ عند الأبناء. ومن الوسائل التي يمكن للأبوين مكافأة الأبناء بها أو عقابهم هو المال لكن يا ترى هل يسمح بذلك دون حدود وما هي هذه الحدود وكيف يكون المال وسيلة مكافأة أو عقاب دون أن ينقلب الأمر لضده وتتحول الطاعة إلى مقايضات دائمة فلا يمكن للأبناء الطاعة إلا بمقابل ولا يمكن عقاب الابن إلا بالمال. وهكذا يصبح أخطر ما في الأمر هو تعويد الأطفال على تحقيق أي إنجاز بمقابل مادي، إذ قد يجعل من الطفل طفلًا ماديًا.

يقول أحد المربين أنه رأى موقفًا لا ينساه في إحدى المناسبات الثقافية، إذا نال بعض الطلاب تكريمًا ما وكانت الهدية مجموعة قيمة من الكتب، لكنه رأى بعضهم في نهاية الحفل يترك هذه الكتب جانبًا ويمضي. في خيبة أمل.
على الأبوين التنويع بين طريقة المكافأة وأن تكون مرة بالمديح ومرة في صورة هدية غير غالية أو كتاب ومرة في صورة هدايا قيمة ومرة في صورة مال، وألا تكون دومًا في صورة مال أو هدايا غالية الثمن.
المصروف الشخصي

المصروف الشخصي من الأمور المهمة تربويًا إذ يتعلم الطفل كيف يكون له دخل معين يشتري منه ما يرغب وكيف يدخر وكيف يملك نفسه من الإنفاق حتى وإن كان المال معه كي لا ينفد أو كي يدخر ليشتري به شيئًا أهم. ومن المهم أيضًا أن يتعلم أن للمجتمع وللفقراء حقًا في المال يجب عليه إخراجه تطوعًا وصدقات.
كيف نحدد المصروف‏؟

يستطيع الأبوين تحديد قيمة المصروف حسب معرفة أسعار ما يحتاجه الطفل في هذا العمر، ويمكن زيادة المصروف سنوياً أو في كل مرحلة عمرية.
(اقرأي أيضًا: أسئلة و إجابات عن مصروف المدرسة)
هل يعد الحرمان من المصروف عقابًا؟

لا يجب أن تلجأ الأسرة إلى ذلك حتى لا يُعد هذا نوع من القهر للطفل، وحتى لا تضطريه للاستدانة أو ربما لأخذ المال من خلف ظهرك. وهناك أنواع أخرى من العقوبات المرتبطة كالحرمان من نزهة أو من شراء شيء يحبه وهي أيضًا أشياء مادية، ويمكن الحرمان من عطية مالية زائدة.
متى يعطي الأبوان الطفل مصروفًا؟

يعتمد ذلك على مستوى نضج الطفل وعلى حاجته وفي الغالب تبدأ الحاجة مع المدرسة ولكن في السن الأولى يمكن إعطاء الابن طعامه ومصروف صغير جدًا لشراء بعض الحلوى البسيطة مثلًا.
ولا يجب أن يعطى الابن ما قبل العاشرة مصروفًا كبيرًا إذ لا يستطيع في هذه السن الانتباه إلى الاعتدال في الإنفاق.
كيف تعلم ابنك حسن الإنفاق؟

• تخصيص مصروف يومي ثابت له، أفضل توقيت عمر المدرسة
• إعطاء الطفل أول مصروف له في جو احتفالي بسيط ليدرك أهميته وحبذا لو دار النقاش حول أهمية الادخار وكيفيَته دون أن يوجه الكلام له مباشرة
• متابعة إنفاقه ويمكن مساعدته في تنظيمه
• زيادته حسب العمر ومتطلبات الحياة وقدرة الأبوين المادية

لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على [email protected]

موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

قوانين وسياسة الموقع