اليوم الأحد 28 مايو 2017 - 7:51 صباحًا

تصنيف آراء وأقلام

عذرا ايها الامام الخطيب ….. عماد ابو مخ

بتاريخ 13 نوفمبر, 2013

عذرا أيها الإمام الخطيب…. انتظر الكثيرون أن يطرح خطباؤنا الأفاضل مواضيع السّاعة التي تحدّث عنها الشارع الباقاوي بأكمله. أوليست خطبة الجمعة هي المنبر الأهم في توجيه المسلمين وطرح هموم المواطنين ووضع الحلول لها بما يرضي رب العالمين؟ وبخاصة في عصر اختلّت فيها الموازين وتحكم الهوى في نفوس الضعفاء من الجهلة بأمر الدين. فهل لخطبائنا في هذا البلد ان يستثمروا هذا المنبر لطرح الحلول النافعة لمشاكل تطارد المواطنين وتؤرق بالهم. فانظر كيف قامت الدنيا ولم تقعد حول الاعتداء البغيض على امرأة أدى الى إسقاط جنينها من قبل شركة الجباية، في الوقت الذي احجم فيه بعض الخطباء عن المشكلة وكأن الأمر لا يهمهم ولا يعنيهم. فهل هناك ما يشغل الخطباء أكثر من ذلك؟ وهل هناك أعظم من اقتحام حرمة البيوت وانتهاك امنها وسلامتها؟ انه… لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

“إحم إحم . . نحن هنا” – مجدي كتانه

بتاريخ 11 نوفمبر, 2013

“إحم إحم . . نحن هنا” لم تعد بيانات “إحم إحم” تدغدغ مشاعر المواطنين, تماماً كما لم تعد حدّوتة “حمحم وزمزم” تثير اهتمام الأطفال, وما عاد مسلّياً أن تمارس هيئة جماهيريّة دور “العم غافل” في عهد جيل الثقافة والمواطنة اليقظة. لقد أتى على الناس حينٌ من الدهر, طغت فيه مظاهر الجهالة واللامبالاة وسادت فيه لغة “الإستغلال والإستغفال”, ولكن ليس بعد اليوم! جيل اليوم متوثّب الحضور, يقظ الضمير, لا تغريه شعارات ولا تؤزّه حمحمات كما لا تستثيره زمزمات . . إنّه جيل لا يطفو على شبر ماء! آن أوان نبذ الرعونة, رعونة الخطابات والمواقف, وإفساح المجال لسماع العقلاء, عقلاء يميزون الغّث من السمين والكريم من اللئيم, عقلاء لا تتعبّدهم مصالح ولا تستهويهم مفاخر. إنّها رسالة إلى كلّ قيادة,… لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

لقد أُكِلنا يومَ أُكِل الثورُ الأبيض! – رفاد غانم (أبو سلمان)

بتاريخ 10 نوفمبر, 2013

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد. يعجز اللسان عن الكلام، والقلم عن الخط والبيان عندما يرى ما حل في بلاد المسلمين، وما يفعل بالمسلمين من إراقة للدماء وتمزيق للأشلاء، باتت بلاد المسلمين قصعة مستباحة للأعداء من كل جانب، وما يلقونه من أبناء جلدتهم المسلمين أشد وأضعاف ما يلقونه من الأعداء من الملل الأخرى! والله لقد حار القلب واضطربت النفس ووقف الواحد منا مشدوها، وصار الحليم حيرانا من شدة الهرج الذي استشرى في كل مكان… لكن المؤمن الصادق يعلم ويوقن أنه لا يحصل شيء إلا بقدر من الله. نعم، لا يظلم ظالم إلا بقدر من الله، ولا يعدل عادل إلا بقدر من الله! لا يقتل قاتل، ولا… لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

وقتك …رأس مالك

بتاريخ 8 نوفمبر, 2013

جريمة من أشنع وأعظم الجرائم بل هي المفتاح لكل جريمة، جريمة هدّمت أخلاقنا وعطلت قدراتنا بل وقتلت طاقات شبابنا، جريمة ارتكبها الشباب والفتيات والنساء والرجال وقلّ من سلم منها. جريمة لا تحاسب عليها الأنظمة البشرية ولا المحاكم الشرعية ولكن قسماً بمن أحل القسم سيحاسب عليها رب البرية. جريمة إرتكبناها يوم ظن بعضنا أن الحياة لهو ولعب، يوم غفلنا عن سر خلقنا وحكمة وجودنا، إرتكبناها يوم ماتت الهمم وخارت العزائم وقل المعين وتسلل القرين وسلمت للشهوات الأعمار والأوقات. جريمة: ضياع الأوقات وقتل الأعمار والساعات، جريمة الغبن الذي نعيشه في أوقاتنا وحياتنا ومضي أعمارنا. وقد يسأل سائل وهل ضياع الوقت جريمة؟ كيف لا والله عز وجل يقول: “ربنا أبصرنا وسمعنا فارجعنا نعمل صالحًا إنا موقنون”. … لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

الهجرة وثورة الشام

بتاريخ 8 نوفمبر, 2013

الهجرة ليست حدثا عابرا، وليست رحلة عادية، وليست انتقالاً من مكان لمكان فحسب، بل هي حدث غير مجرى التاريخ، بل قل إنها حدث بدأ به تاريخ العز عند المسلمين؛ حيث إن ابن الخطاب رضي الله عنه خليفة خليفة رسول الله صلى الله عليه …وسلم جعلها بداية للتأريخ عند المسلمين لما لها من أهمية في حياة المسلمين؛ حيث كانت الهجرة انتقالاً من حياة الاستضعاف والخوف من تخطف الناس للمسلمين إلى حياة العز والشموخ والأمن والأمان، هي انتقال من الضعف إلى القوة، من الملاحقة والاضطهاد إلى التمكين. نعم، إن الهجرة هي بداية لأول دولة في الإسلام بناها النبي صلى الله عليه وسلم بناء متينا أقيمت على سواعد صحابته الكرام الذين أشربوا عقيدة التوحيد وثقفوا بثقافة الإسلام، فكانوا بحق شخصياتٍ إسلاميةً قادرةً… لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...

الطريق إلى دمشق يمر بطهران

بتاريخ 8 نوفمبر, 2011

بعد هدوء نسبي استغرق أربعين سنة، عاد البركان السوري ليلقي بحممه على المشرق العربي. فقد تجدد الصراع على سوريا بين قوى عربية، وبينها وبين قوى إقليمية. وجاءت الانتفاضة لإثارة ولع أوروبا وأميركا القديم بمسرح العبث السوري الذي ازدهر في أربعينات وخمسينات القرن الماضي. كتم حافظ الأسد أنفاس السوريين. لكن حول سوريا من أداة في اللعبة إلى لاعب ماهر يلعب لصالح نظامه. بعد عشر سنين، فقد الورثة التوازن الدقيق الذي أقامه الأب: فكك الابن المحور السوري المقبول عربيا، مع السعودية ومصر، وعمق الحلف الغريب المرفوض قوميا، مع إيران! لم تكن نكسة إخراجه عسكريا من لبنان درسا كافيا له. فقد ترك ليبرالية الفساد لتخلف هوة طبقية، بين طبقة سنية محرومة وجائعة في الريف، وطبقة سنية بازارية في المدن الكبيرة (دمشق وحلب) ترضى بالقليل… لارسال مواد وصور لموقع اشراقة راسلونا على ishraqasite@gmail.com موقع اشراقة وادارته غير مسؤولين على ما يكتب في التعقيبات فانها بمسؤولية كاتبها...